14 تشرين1 2012

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أجبر انتشار الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الحديثة عددا كبيرا من الشركات والمصارف والمواقع الإعلامية على تغيير هيكلة وتصميم البنية التحتية لمواقعها باستخدام تقنيات برمجة وتصميم المواقع   HTML5  المتوافقة مع متصفحات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الحديثة ، ويشير الخبراء إلى أن فترة بداية انتشار مواقع الويب ، أي في نهاية التسعينيات ، كان مصممو واجهات الفلاش  Flash  للمواقع من أكثر الناس جنيا للمال .

حيث يصل سعر عمل الواجهة الفلاشية الى ما بين خمسين ألفاً ومائة وخمسين ألف دولار للواجهة الواحدة ، لكن سرعان ما خبت هالة الفلاش مقابل التصاميم المعتمدة على المعايير القياسية التي تستخدم لغات برمجية خفيفة على المتصفح وذات تأثيرات تعادل جمالية وقوة تقنيات الفلاش ،المواقع الكبرى مثل خطوط الطيران والبنوك توجهت إلى عمل نسخة من مواقعها للعمل على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية للتسهل على العميل إتمام معاملاته في أي وقت وأي مكان .إضافة إلى توفير تقنيات تمكن المبرمج من بناء تطبيقات تفاعلية متميزة بشكل أقوى يتماشى مع جميع أنواع المتصفحات المتوافرة في الأجهزة وأنظمة التشغيل المختلفة ،

وقال الخبير التقني سعيد العمودي :إن العوامل التي ساعدت على انتشار استخدام  HTML 5  في تطوير مواقع الويب هو ظهور أجهزة لوحية وهواتف لا تتوافق متصفحاتها وأنظمة تشغيلها مع تقنيات الفلاش مثل الايباد والايفون ما يضطر مصمم مواقع الويب للبحث عن تقنيات أخرى تساعده في عرض محتويات موقعه بالشكل الذي يريده عبرها.وأضاف أن المواقع الكبرى مثل خطوط الطيران والبنوك توجهت إلى عمل نسخة من مواقعها للعمل على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لتسهل على العميل إتمام معاملاته في أي وقت وأي مكان ولكسب أكبر عدد ممكن من العملاء ، ما رشح لغة  HTML 5  ، التي تعتبر حلا برمجيا يعمل على أي نظام كان وبمختلف المتصفحات الحديثة ، وهو ما جعلها تتربع على عرش لغات تطوير مواقع الويب .

من جانبها ، أشارت مصممة المواقع أروى بايعشوت إلى أن لغة  HTML5   عبارة عن النسخة المطورة والمبسطة للغة   HTML   التقليدية التي امتازت عنها بشكل أساس بدعمها ملفات الوسائط المتعددة مثل الصوتيات  AUDIO   والفيديو  VIDEO  من خلال إضافة بعض الإشارات الجديدة التي تدعم عرض هذه الملفات ، ومع تطور الويب واختلاف أذواق المصممين والمطورين وتنوع وسائل استخدام الانترنت أصبحت الحاجة الى إنشاء لغة جديدة مساعدة لإظهار جمالية صفحات المواقع الالكترونية ضرورية ، ومن هذا المنطلق أتت لغة  CSS  التي بدأت صفحات الانترنت من خلالها الاهتمام بالجانبين الجمالي والإخراجي بشكل كبير.

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تكنولوجيا - برامج