14 أيلول 2014

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

ما الجديد في شاشة الآي فون 6  
ما الجديد في شاشة الآي فون 6 

عندما قامت أبل بانتاج شاشات ريتنا كانت تفاخر بانها تمتلك أفضل شاشات على الأجهزة الذكية ولكن مع مرور الوقت ظهرت شاشات أعلى من الريتنا، صحيح بأن معظمها ذو ألوان حادة غير مريحة على عكس شاشات أبل ولكنها استطاعت أن تجعل أبل تطور من نفسها وتطرح شاشات ذات دقة عالية أطلقت عليها Retina HD. فما الجديد في شاشة الآي فون 6 لتطلق عليه أبل ريتنا HD؟

نظرة عامة


عندما قامت أبل بتكبير شاشة الآي فون لم تقم بزيادة الحجم وحسب بل أيضا وضوح الشاشة بنسبة الضعف ولم تكتف فقط بجودة الصورة ولكن بزجاجها والذي يحقق أفضل وضوح للألوان وزاية رؤية أكبر، وقد كان هناك اختلافات بين الجهازين من حيث الوضوح فالآي فون 6 حصل على شاشة 4.7 بوصة 1334×780 بكثافة 326PPI -بيكسل لكل إنش- أما الآي فون 6 بلس حصل على شاشة 5.5 بوصة 1920×1080 بكثافة 401 بيكسل لكل إنش.

زجاج الشاشة


زجاج الشاشة له عامل هام وحيوي في مسألة شعورك برؤية المحتوى. تم تصميم زجاج شاشة الآي فون 6 و6 بلس ليكون أكثر قدرة على تحليل الضوء بحيث يكون أكثر اشراقا مع المناطق الفاتحة وأكثر ظلمة مع المناطق الغامقة وهو ما يؤدي إلى يقدم تجربة فريدة للمستخدم وذلك باستخدام بلورات معدة في الشاشة لتحليل الأشعة فوق البنفسجية ووقع الضوء في مكانه الصحيح. بالطبع هذا لا يعني أنك ستقف في آشعة الشمس الساطعة وتستطيع الرؤية بشكل سهل لكنه يعني أنها ستكون أفضل كثيرا عن السابق.

زاوية رؤية أكبر لرؤية أفضل


عند حصولك على جهاز بشاشة كبيرة فمن طبيعي أن تشارك مشاهدة جهازك مع الأخرين وشاشة أبل جديدة قدمت تقنية جديدة وهي بيكسل ثنائي النواة بحيث يقدم صورة  أفضل في كافة زواية الجهاز دون الحاجة لنظر بشكل مباشر ومستقيم.

رؤية أفضل في الخارج

تقدم شاشة أبل صورة واضحة عند ارتداءك لنظارات الشمسية في الخارج حيث الشمس الساطعة وهذا بفضل مستقطبات ضوئية تقلل من حدة الظلمة ومن تأثير الشمس على الشاشة بحيث تظل ذات سطوع قوي.

معلومات سريعة عن الشاشة..........

1.الشاشة مؤلفة من أربع طبقات وهي الزجاج، المستشعر الضوئي، شاشة IPS، ضوء الشاشة. حيث توفر أبل خيارين لعرض الآيقونات على الشاشة كبيرة وهما الشكل العادي والشكل المقرب والذي تكون فيه الآيقونات أكثر قربا. أما في الآي فون 6 بلس يمكنك استخدامه بشكل عرضي كالآيباد، وتقوم بعض التطبيقات باستغلال هذه الوضعية لعرض معلومات إضافية تماما مثل الآيباد.

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تكنولوجيا - اتصالات