23 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يختلف استهلاك الغاز الطبيعي من فصل لاخر خلال العام ،فيزداد اتهلاكه كثيرا في فصل الشتاء لاستخدامه في التسخين وفي تدفئة المنازل ،علي حين يقل استخدامه في فصل الصيف ، كذلك يختلف استهلاك الغاز الطبيعي في الاوقات المختلفة لليوم الواحد فيرتفع استهلاكه في المنازل في وقت الظهيرة اثناء تحضير وجبات الطعام بينما يقل استهلاكه عن ذلك في الصباح وفي المساء .

ويقتضي هذا التفاوت في استهلاك الغاز الطبيعي ضرورة  وجود طريقة عملية يمكن بها تخزن كميات وافرة من هذا الغاز لاستخدامها وقت الحاجة ، لمجابهة الاحتياجات المطلوبة ، ولايمكن تخزين الغاز الطبيعي في خزانات خاصة تقام في المدن ، فليس من المستطاع توفير عدد من الخزنات تسع ملايين الامتار المكعبة المطلوبة من هذا الغاز، فبجانب التكلفة المرتفعة لهذه الطريقة ،هناك خطر حدوث الحرائق والانفجارت نتيجة لبعض الحوادث التي قد تقع لهذه الخزانات ، وقد ابتكرت طريقة سهلة وقليلة التكاليف لتخزين الغاز الطبيعي ، فيتم الان تخزينة داخل نفس خطوط الانابيب المستخدمة في نقله ، وذلك برفع ضغطه تدريجيا ، فتتكدس منه كميات كبيرة في هذه الخطوط وتبقي جاهزة للاستعمال عند الضرورة ، وتعرف هذه الطريقة باسم حشو الخط وهواسم مجازي يعني تخزين الغاز في خط الانابيب ،وتتحمل الانابيب التي تستخدم في نقل الغاز الطبيعي ضغوطا عالية ، فهي تصنع من الصلب ، ولذلك يمكن تخزين كميات كبيرة من الغاز في هذه الخطوط دون ان تتأثر ودون المساس بعامل الامان .

وتوفر هذه الطريقة كثيرا من التكاليف ، فهي لاتتضمن اقامة أي خزنات او  منشأت سطحية ولاتحتاج الي استئجار مساحات خاصة لهذه المنشأت ، كما أن الغاز المختزن في خط الانابيب يمكن عادة استعماله فورا في المدن والمصانع ، وهناك طرق اخرى لتخزين الغاز الطبيعي ، فقد يخزن الغاز تحت سطح الارض وذلك بدفعة الى بعض التجاويف أو الصخور المسامية ذات الحجم المعلوم وبشرط ان تكون معروفة الحدود والا تسرب منها الغاز الى طبقات اخرى أو تسرب من شقوق في سطح الارض ، وافضل الاماكن لتخزين الغاز الطبيعي تحت سطح الارض هي مكامن البترول القديمة أو حقول البترول التي نضبت من قبل ، ويتم ذلك باستخدام محطة ضخ خاصة تقوم بدفع الغاز من خط الانابيب وضغطه في خلال الصخور المسامية للحقل القديم ، وعند الاحتياج الى استعمال هذا الغاز ، يعاد ضخة من باطن الارض الى خط الانابيب مرة اخرى وتعرف هذه الطريقة التخزين الارضي وهي أقل تكلفة بكثير من تخزين الغاز في خزانات فوق سطح الارض ، وعادة مايكون ضغط الغاز في خطوط الانابيب مرتفعا ولذلك لايمكن استخدامه مباشرة في المصانع او في المنازل ،بل يجب دفعه أولا الى مجموعة من الخزانات متوسطة الحجم لتقليل ضغطه ولتعديل درجة حرارته الى حدود مناسبة تجعله صالحا للاستعمال في الاجهزة المنزلية وفي الاغراض الصناعية .

والغاز الطبيعي ذو قيمة حرارية مرتفعة ، ولذلك فهو يعتبر وقودا جدا وعادة مايستخدم الغاز الطبيعي وحده لهذا الغرض ، ولكنه قد يخلط في بعض الاحيان ببعض الغازات الاخرى مثل الغاز الفحم او بعض الغازات الاخري التي تنتج من البترول خاصة عندما يزداد الطلب كثيرا على الغاز الطبيعي في بعض المدن في اوقات الذروة أو في فصل الشتاء ، ويكون الهدف من هذا الخلط هو تعزيز كمية الغاز الطبيعي التي توزع على مختلف المنازل والمؤسسات ، ايضا في محطات القوى لتوليد الكهرباء ، كما يستعمل كمادة اولية في تحضير بعض المواد الكيميائية مثل الكحول الميثانول الكحول المثيلي ، وفي تحضير السناج المستخدم في صناعة المطاط وفي غير ذلك من الاغراض ، ومن الملاحظ ان كميات الغاز الطبيعي المختزنة في باطن الارض والمعروفة بصفة مؤكدة،قد بدأت في التناقص في كثير من البلدان ، وذلك لان استهلاك هذا الغاز قد زاد مؤخرا بشكل كبير .

ويتضح من ذلك أنه يجب الاهتمام بالبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي لاستكشاف مزيد من مكامنه الطبيعية التي يمكن استخدامها لمجابهة الاحتياجات المتزايدة اليه ، خاصة وهو يمثل واحدا من المصادر النظيفة للطاقة والتي لاينتج عن استخدامها إلا أقل تلوث ممكن .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - معلومات عامة