23 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تعتمد هذه الطريقة على امتصاص جزء من الطاقة الحرارية للشمس وتجميعها طوال اليوم لاستخدامها في عمليات التسخين والتدفئة ، وقد تم ابتكار كثير من الاجهزة البسيطة التي تقوم بهذا الغرض ، واستعمل بعضها حديثا في المنازل وفي الفنادق والمتاجر لتوفير المياه الساخنة وللتدفئة ، ومن المنتظر ان يعم استعمال هذه الاجهزة في السنوات القليلة القادمة .

ويتكون جهاز تجميع حرارة الشمس في أبسط صورة من شريحة مستوية من الالومنيوم او النحاس أو الصلب ، وهي توضع في مواجهة أشعة الشمس المباشرة فترتفع حرارتها ارتفاعا ملحوظا ، وعادة ما تطلى هذه الشرائح المعدنية باللون الاسود لتقليل انعكاس الضوء من سطحها ولزيادة قدرتها على امتصاص الحرارة ، كما يتم عزلها عن الجو المحيط بها حتى لاتتسرب منها الحرارة ، وتغطى هذه الشرائح كذلك بغطاء من الزجاج او البلاستيك لزيادة كفاءتها ، وذلك لأن هذا الغطاء يسمح بمرور الاشعة ذات الموجات القصيرة ، وعند هذه الموجات في الزجاج او البلاستيك تتحول الى اشعة طويلة الموجات ، وهذه الاخيرة لاتسطيع المرور في الزجاج او البلاستيك مرة اخرى ، وبذلك تبقى داخل الجهاز وترفع درجة حرارته .

وتشبه هذه العملية ما تقوم به الصوبات الزجاجية التي تستخدم في زراعة الزهور والنباتات ، وتوضع هذه الاجهزة البسيطة فوق سطح المباني او اي مكان مرتفع بحيث تواجه اشعة الشمس اطول مدة ممكنة ، وعند إمرار الهواء والماء في جهاز التجميع ، تنتقل منه الحرارة الي هذا الوسط المائع الذي ترتفع درجة حرارته ويستخدم بعد ذلك في نقل الحرارة الي المنزل او المتجر أو الفندق ، وهناك من يرى ان استعمال الهواء في هذه الاجهزة انسب كثيرا من استعمال الماء ، وذلك لأن الهواء لايسبب مشاكل عند تسربه ولاينتج  عنه الصدا ، ولكن الماء افضل كثيرا من الهواء لأن الماء اكثر كفاءة في نقل درجة الحرارة ، ولذلك يغلب استخدام الماء في هذه الاجهزة .

ونظرا لأن أشعة الشمس لايسطع ضوؤها كل يوم في كثير من البلدان الاوربية ، فقد فكر العلماء هناك في ايجاد طريقة لتخزين حرارة الشمس بالنهار عند سطوع الشمس لاستخدامها بعد ذلك ليلا أو في الاوقات التي تغيب فيها الشمس وراء السحب ، وقد استخدمت لهذا الغرض خزانات ضخمة تحت سطح الارض لتخزين الماء الساخن فيها بعد ان يمر في اجهزة تجميع حرارة الشمس ، وتصل درجة حرارة الماء المار في اجهزة تجميع حرارة الشمس الى نحو 60 درجة قد تصل في بعض هذه الاجهزة الى 90 م .

وهناك طريقة اخرى لتخزين الماء الساخن في بعض الفراغات بين الصخور في باطن الارض ، ولكن ذلك يتطلب نوعا خاصا من التربة والصخور غير المسامية ، ولايمكن الاستفادة من الطاقة الشمسية استفادة كاملة في المناطق الباردة التي يغطي السحاب سماءها ، ولكن يمكن ذلك في المناطق الصحرواية وشبه الصحراوية الت يغمرها  ضياء الشمس كل يوم على مدار العام .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - معلومات عامة