23 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك


تتم عملية إنشطار النواة في جهاز خاص يعرف باسم المفاعل النووي ، والوظيفة الرئيسية لهذا المفاعل هو التحكم في عملية الانشطار واطلاق الطاقة الناتجة منها بصورة تدريجية حتى يمكن الاستفادة من هذه الطاقة وتجنب حدوث الاخطار .

انواع المفاعلات النووية

  • النوع الاول

يستطيع أن يوفر قدرا من الاشعاع يمكن استعماله في صنع بعض النظائر المشعة التي تستعمل في البحوث او تستعمل في علاج بعض الامراض ، كما يمكن استخدامه لانتاج بعض انواع من الوقود النووي الاخرى .

  • النوع الثاني

وهو ذلك النوع من المفاعلات الذي يعطي طاقة على هيئة حرارة يمكن استغلالها في توليد البخار وفي بعض الاغراض الصناعية وفي توليد الكهرباء.

ويتكون المفاعل عادة من وعاء ثقيل سميك الجدار ، يحتوي قلبه على الوقود النووي ، كما يحتو ايضا على بعض المواد لها القدرة أن تبطيء من سرعة النيوترونات الناتجة من عملية الانشطار وتهديء من سرعة التفاعل المتسلسل ، ولذلك فهي تسمي عادة باسم المواد المهدئة ، كذلك تنساب خلال قلب المفاعل إحدى المواد التي تنتقل اليها الحرارة المتولدة من الانشطار وتسمى هذه المواد التي تنتقل اليها الحرارة المتولدة من الانشطار وتسمى هذه المواد باسم المواد المبردة ويمكن عن طريقها التخلص من الحرارة الزائدة الناتجة في قلب المفاعل من عملية الانشطار ،كما انها تساعد على نقل هذه الحرارة الي خارج المفاعل لاستغلالها في مختلف الاغراض ويجب التحكم في كل هذه العمليات بدقة متناهية ، ولذلك فعادة مايكون بالمفلعل جهاز مركزي للتحكم ولمراقبة كل هذه العمليات ، كما أنه عادة ما تتخذ إجراءات امن صارمة يتم الالتزام بها كل الالتزام ، خاصة فيما يتعلق بتناول المواد المشعة او بتسرب  الاشعاع في داخل المفاعل او خارجه ، او فيما يختص بالتخلص من النفايات النووية .

ويصحب التفاعل المتسلسل عادة زيادة كبيرة في الضغط ولذلك يجب ان يكون وعاء المفاعل معدا لتحمل الضغط العالي ،كما يجب ان تكون له القدرة على مقاومة عمليات التاكل التي قد تنتج من السريان السريع للمادة المبردة ، وتصنع اغلب المفاعلات  النووية من الصلب الذي لايصدأ ، وقد يصل سمك جدار الوعاء الى نحو خمسة عشرسنتيمترا ، وعادة ما يحيط بهذا الوعاء جدار اخر سميك من الاسمنت لامتصاص ما قد يتسرب من النيوترونات او من بعض الاشعاعات الاخرى ، ويستعمل الماء عادة في تبريد المفاعلات النووية ، ويدفع الماء من قاع المفاعل ليدخل الي قلبه محيطا بالقود النووي وملامسا له ، فترتفع درجة حرارة الماء ويتحول الى بخار يستعمل في ادارة التربينات وتوليد الكهرباء ، وتوضع في قلب المفاعل قضبان تحكم تصنع من مواد خاصة مثل البورون أو الكادميوم ، وتعمل هذه القضبان على امتصاص  البنيوترونات ، ويمكن برفعها او إنزالها في قلب المفاعل المتسلسل وتنظيمه ، والتحكم في كمية الطاقة التي يولدها المفاعل .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - معلومات عامة