23 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

استخدم الانسان الغازات كمصدر من مصادر الطاقة منذ زمن ليس بالقصير ، خاصة تلك الغازات الناتجة من الفحم ، مثل الغاز الفحم وغاز الماء ،  وقد استخدم الانسان الغاز الطبيعي وقودا في السنوات الاخيرة ، واعتمد عليه جزئيات في بعض اعمال التدفئة والتسخين ، كما استعمله في بعض الصناعات وفي توليد الكهرباء .

وقد عرف الانسان الغاز الطبيعي منذ زمن بعيد ، وربما كان ذلك في عصور ماقبل التاريخ ، فكثير ما كان هذا الغاز يتصاعد في الهواء من شقوق صغيرة في سطح الأرض ولكنه لم يعرف قيمته وفوائده ، ولافكر في استخدامه  في ذلك الحين ، ولابد ان الانسان ذلك العصر كان يدهش كثيرا عند سماعه لصوت هذا الغاز عند اندفاعه من هذه الشقوق وهو صوت واضح وملحوظ يشبه الفحيح او الصفير ، ولا بد أنه كان يصاب بشيء من الخدر والدوار عند استنشاقه للهواء الممزوج بهذا الغاز ، وقد دفعت هذه الظواهر انسان ذلك الزمان الى الظن بانه في حضرة قوة خارقة من قوى ماوراء الطبيعة ، فأقام المعابد حول مصادر هذا الغاز ، وقدم لها الهدايا والقرابين ، وبتقدم الزمن زادت معرفة الانسان وتمت خبراته في كل مجال ، فعرف انهذا الغاز المتصاعد من باطن الأرض يقبل الاشتعال ، ومن المحتمل ان اشتعال هذا الغاز قد حدث بطريق الصدفة ، واثار الدهشة والذعر في نفوس الناس ، وربما كانت نار المجوس ، نتيجة لاشتعال الغاز الطبيعي ، وهي النار التي ظلت مشتعلة لمدة طويله .

ويحدثنا التاريخ أن أهل الصين كانوا من أوائل من استغل قابلية الغاز الطبيعي للاشتعال فاستعملوه وقودا منذ عام 940 قبل الميلاد ، وتمكنوا من نقل هذا الغاز في انابيب من البامبو من مصادر الارضية الي شاطيء البحر ، وهناك اشعلوه واستخدموه في تبخير ماء البحر للحصول على الملح ، وعلى الرغم من ذلك ، فقد بقي أغلب أهل العصر في كثير من البلدان ، على جهل تام بخصائص هذا الغاز ، وكانوا ينظرون اليه على انه احد أعاجيب الطبعية .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - معلومات عامة