25 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك


يمكن الاستفادة من درجات الحرارة العالية التي يطلبها بعض عمليات الصناعية ، مثل عمليات صهر الصلب وتصنيع الالومنيوم او الزجاج ، بتخزين الحرارة الناتجة منها بواسطة طرق للعزل اكثر كفاءة ، او بعكس الاشعاعات تحت الحمراء الكامنة في المادة المصنعة ، وإعادة استخدام هذه الحرارة لتسخين بعض المواد الاخرى ، او لتسخين تشغيله  في نفس خط الانتاج .

ولاشك اننا لو تمكنا من تخزين مثل هذه الحرارة في وسط يمكن اعادة استخدامه ، بدلا من ترك هذه الحرارة لتتبدد في الهواء ، فان ذلك سيؤدي الى خفض استهلاك الوقود في كثير من القطاعات الصناعية ، وهناك طريقة  يمكن الاستفادة منها في تخزين الطاقة ، وهي طريقة تعرف باسم التوليد المشترك ، وهي طريقة استخدام قدر واحد من الطاقة في غرضين في نفس الوقت ، مثل استخدام الحرارة الناتجة من حرق الوقود في احد الافران لتسخين احدى العمليات الصناعية ، والتوليد الكهرباء في نفس الوقت من الغازات الساخنة الناتجة ، ومازالت مثل هذه الطرق تحت البحث اليوم ، وعندما ينجح الانسان في احلال الطاقة الشمسية محل بعض مصادر الطاقة غير المتجددة مثل الفحم والبترول والغاز الطبيعي ، فان الحاجة الى عمليات تخزين الطاقة ستصبح اكثر الحاحا منها اليوم ، وذلك للتنسيق بين مصدر متقطع للطاقة وارد من الشمس ، لأن الشمس تسطع نهارا فقط وتغيب ليلا ، كما انها لايسطع  نورها كل يوم في كثير من البلدان ، وبين مطلب مستمرة لهذه الطاقة ليلا و نهارا ، كما ان عمليات تخزين الطاقة اكثر صلاحية للاستخدام ، في كثير من الاغراض .

وقد أقيم باللملكة العربية السعودية نظام لاستغلال الطاقة الشمسية يعتمد علي الخلايا الضوئية ، واستخدمت البطاريات السائلة مركم الرصاص في تخزين الطاقة الكهربائية الناتجة من هذا النظام ، وتعطي هذه العملية نحو 350 كيلو وات من الكهرباء تكفي لانارة قريتين ، ويعتبر الماء من اصلح الاوساط لتخزين طاقة الشمس ، ويمكن تسخين هذا الماء نهارا ثم استعماله ليلا في تدفئة المباني والمنازل ، وقد أمكن كذلك استخدام الهواء وسطا لتخزين الطاقة الشمسية وتم نقل حرارة الشمس بواطة الهواء الساخن الى بعض الصخور في باطن الارض ،واستخدامها خزانا للطاقة يمكن اعادة استخدامه ،وغالبا ماتكون هذه الخزانات الصخرية تحت المبني المراد تدفئة او في مكان مجاور له ، كذلك يمكن استخدام مواد بناء جديدة تستطيع ان تختزن طاقة الشمس الحرارية في اثناء النهار ، او تختزن برودة الجو ليلا ، ويعاد استخدام هذه الطاقة بعد ذلك ، ولاشك ان كل هذه الافكار عند تطبيقها بنجاح ستؤدي الى خفض تكاليف عمليات التكييف في المدن ، وستقلل من اعتمادنا الى حد ما على مصادر الطاقة التقليدية .

وهناك افكار طموحة تتعلق بتخزين الطاقة على مستوى كبير ، فقد فك بعض العلماء في تخزين طاقة الشمس في الصيف لاستخدامها في اثناء فصل الشتاء في مقاطعة بأسرها ، وهم يرون ان الماء هو أنسب وسط لاجراء هذه العملية ، يعتقدون انه سيمكن في المستقبل القريب ، اختزان حرارة الشمس ، وكذلك الحرارة الناتجة من بعض الصناعات ، في بحيرات خاصة محدودة الحجم او في باطن الارض ، وهناك عقبة رئيسية امام تنفيذ مثل هذه المقترحات ، فان عملية نقل هذا الماء الساخن من البحيرات او من الخزانات الارضية الى المستهلكين في منازلهم  ستكون باهظة التكاليف .

ومع كل ذلك فان بحث موضوع البحيرات التي يمكن رفع درجة حرارتها وعزلها لاستعمالها في هذا الغرض يجري حاليا في المانيا ، كما ان فكرة استخدام المخازن الارضية لتخزين الماء البارد او الساخن تبحث حاليا في الولايات المتحددة .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - معلومات عامة