21 آذار 2011

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

إن استخدام الألواح الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة والمتجددة يعد من أهم الطرق لتوليد الطاقة الطبيعية من إنتاج منزلي بشكل منعزل عن الشبكة المحلية.

حالياً  هناك شكلين أساسيين للخلية الشمسية وهما: "الألواح الشمسية لتوليد الكهرباء" و "الألواح الشمسية لتسخين الماء". كلتا التقنيتين تسمح لنا إما لتوليد الكهرباء لمنازلنا أو لتسخين المياه التي نستخدمها.


ومع مرور الوقت، بدأنا نرى تصاميم أكثر كفاءة وتصاميم أحدث كل يوم. هذا الأمر يجعل من استخدام الطاقة من خلال "الخلية الضوئية" مقارنة مع الطاقة الآتية من الوقود الأحفوري، قابلية أكبر للتطبيق والتنفيذ لأصحاب المنازل والشركات.

في نفس الوقت، من المستبعد أن نشهد كبرى المصانع تستمد حاجتها من الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية نظراً لكمية الطاقة الضخمة التي تتطلب معداتها، لكن من يدري أين تصبح تقنية "الخلية الضوئية لإنتاج الكهرباء" في السنوات القادمة!

كما أن التقنيات المحيطة في تحسن دائم، من المرجح أن تشهد انتشاراً أوسع بكثير لتقنية الخلية الضوئية لإنتاج الكهرباء (ما يعرف بـ photovoltaic).

تعد هذه التقنية مهمة جداً لإنتاج الكهرباء للمناطق النائية كما ذكرنا سابقاً، فبما أن الكهرباء حاجة للجميع، حتى الآن الاعتماد على الكابلات عالية التوتر قد لا يكون قابل للتطبيق في بعض الحالات. وأفضل مثال على أهمية تأمين الكهرباء عبر الطاقة الشمسية عن بعد بأماكن متباعدة هي الأقمار الاصطناعية. لسنوات عديدة، استخدمت الأقمار الاصطناعية الألواح الشمسية لتوفير الطاقة الكهربائية.

تتألف الألواح الشمسية من خلايا ضوئية تسمى (photovoltaic) تتواجد داخل اللوح الواحد على شكل مصفوفة ذات بعدين. هناك العديد من مزايا استخدام مصفوفة الخلايا الشمسية، مع العديد من الألواح مصفوفين بشكل منتظم ومتقارب.  واحدة من أهم المزايا أننا قادرين على الجمع بين أعداد مختلفة من الخلايا لتوفير قدر أكبر من الإنتاج الكهربائي، وهذه الطريقة تجعل من الكرباء عبر الطاقة الشمسية  خياراً قابلاً للبقاء فترات أطول لتزويد الطاقة للبيوت والشركات.

 


إن الكفاءة المتزايدة لتكنولوجيا الطاقة الشمسية تمكننا من شراء وتمديد الألواح الشمسية، حيث باستطاعتنا استغلال هذه الوسيلة الفعالة لتسخير الطاقة من أشعة الشمس ومن ثم تحويلها إلى طاقة كهربائية نستدخدمها في شتى احتياجاتنا المنزلية.

 


نعم كما قلنا أنه باستطاعة أرباب المنازل أن ينتجوا الطاقة الكهربائية عبر الخلايا الضوئية، إلا أن هناك بعض الحالات التي تصعب فيها. إن الكلفة  المترتبة لجعل منزل يعتمد كلياً على الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء تعتبر لدى الكثيرين باهظة الثمن وليس باستطاعتهم تأمينها (علماً أن كلفتها هي كلفة ابتدائية). وبالرغم من ذلك فإن استخدام الطاقة الشمسية لإنتاج  الكهرباء بقدر جزئي (أي ليس اعتماداً كلياً) يساهم كثيراً في خفض فواتير الكهرباء الشهرية.


تسخين المياه
لقد أصبح استخدام الألواح الشمسية لتسخين المياه أمراً تزداد شعبيته في جميع أنحاء العالم نظراً إلى أنها توفر المال.

ويعد نظام الألواح الشمسية لتسخين المياه قادراً على تأمين الثلث من المعدل الطبيعي لأفراد الأسرة من إنتاجها السنوي من إمدادات المياه الساخنة. فإذاً يمكنها خفض تكاليف الطاقة قدراً لا بأس به.

تخيل الأن أنه بإمكانك الاعتماد على ألواح الطاقة الشمسية لتسخين المياه، أضف إلى ذلك اعتمادك على تأمين الكهرباء من خلال الألواح الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية، الأمر الذي سيوفر عليك كومة كبيرة من الطاقة وفواتير الكهرباء.


إن الجمع بين اللوح الشمسي لتسخين المياه مع سائر تقنيات الطاقة المتجددة مثل ألواح الطاقة الشمسية أو توربينات الرياح ياستطاعتهم العمل بشكل أفضل جنباً إلى جنب لتأمين مصدر طاقة رخيصة، نظيفة و متجددة لمنازلنا.

لذا فإن التكامل هو مفتاح من مفاتيح النجاح في تأمين نظام الطاقة الشمسية مستقر، لذا تأكد من استشارة خبير في هذا المجال عندما تخطط لتركيب نظامك الخاص.

 

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

التعليقات  

 
0 #1 عدنان البداوي 2014-09-04 10:32
اعمل فني تصميم وتركيب الخلايا الشمسية لانارة البيوت والحدائق وضخ المياة من الابار الارتوازية للمزارع 13 عام من العمل في الاردن وخارج الاردن
للاستفسار 00962799050750 الاردن
اقتباس
 

الطاقة البديلة - الألواح الشمسية