28 أيار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

ذهب بعض المحللين إلى أن إفلاس ثلاث من شركات الطاقة الشمسية الأميركية في شهر أغسطس الماضي بما فيها شركة سوليندرا المتمركزة في كاليفورنيا ، أتاح المجال لصناعة الطاقة الشمسية الصينية للهيمنة على المبيعات والسيطرة على نحو ثلاثة أخماس سعة الإنتاج العالمي ، ما ترتب عليه انخفاض الأسعار على نحو متسارع .

ولا يزال لبعض الشركات الأميركية واليابانية والأوروبية ميزة تكنولوجية ، ولكن ذلك نادرا ما يترجم إلى ميزة في الأسعار بالنسبة لمنافسيها الصينيين . غير أن القروض بأسعار فائدة شديدة الانخفاض من بنوك مملوكة للدولة في بكين والأراضي الرخيصة أو المجانية من حكومات محلية وإقليمية في أنحاء الصين والاقتصادات الضخمة ذات النطاق الواسع وغيرها من مزايا التكلفة ، حولت الصين من فاعل صغير في صناعة الطاقة الشمسية إلى المنتج الرئيسي لمعدات هذا المجال الذي تتزايد أهميته .


وقال شايل كان مدير قسم دراسات الطاقة الشمسية في مؤسسة جي تي إم البحثية المعنية بتحليلات سوق الطاقة المتجددة المتمركزة في بوسطون : أضحت الشركات الصينية الكبرى هي بمثابة المرجع المعياري الآن . وهي التي تتحكم في الأسعار .


فضلا على شركة سوليندرا ، أشهرت أيضا كل من شركة ايفرجرين سولار المتمركزة في ماساشوستس وشركة سبكزا وات المتمركزة في نيويورك إفلاسهما في شهر أغسطس الماضي ، كما أغلقت بي بي سولار مصنعها في فريدريك ميريلاند خلال فصل الربيع الماضي . وتشكل هذه الإفلاسات والإغلاقات نحو خمس سعة تصنيع الألواح الشمسية في الولايات المتحدة ، بحسب جي تي إم البحثية .

الميزة التنافسية
وقال ديفيد بي ساندالو السكرتير المساعد للسياسات والشؤون الدولية في إدارة الطاقة الأميركية : لا شك أن شركات الطاقة الأميركية تستشعر ضغطا من الصين ، ويبدو أن الرأسمال الرخيص وليست العمالة الرخيصة هو الذي يعطي الشركات الصينية الميزة التنافسية الرئيسية .


وأعلنت شركات الطاقة الشمسية الثلاث الكبرى بالصين  سنتك باور ويينجلي جرين اينرجي وتراينا سولار جميعها مؤخرا أن مبيعات ربع السنة الثاني زادت بنسبة تتراوح بين 33% إلى 63% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي . كما حققت كل من يينجلي وتراينا أرباحا في الربع الثاني . أما سنتك فقد سجلت خسارة يعود سببها إلى أنها نقضت اتفاقية طويلة الأجل لشراء رقائق طاقة شمسية من شركة سنغافورية تابعة لشركة ميمك إلكترونيك ماتيريالز في ميزوري لكي تصنع بنفسها مزيدا من الرقائق .


وارتفعت أسعار أسهم معظم شركات الطاقة الشمسية الصينية الكبيرة والصغيرة مؤخرا في أسواق نيويورك وهونج كونج نظرا لأن المستثمرين استبشروا بنتائجها الربعية القوية بتضاؤل قدرة منافسيها الغربيين المحتمل . وبالإضافة إلى حالات الإفلاس بالولايات المتحدة ، تعكف شركات طاقة شمسية في ألمانيا التي تعد منتجا كبيرا آخر على تسريح عامليها وتقليص نشاطاتها .


وقال كيه كيه تشان رئيس تنفيذي نيتشير اليمنتس كابيتال شركة استثمار الطاقة النظيفة الصينية المتمركزة في بكين : تعكس قوة أسهم شركات الطاقة الشمسية الصينية انخفاض تكاليف مصنعي معدات الطاقة الشمسية الصينيين ومن المبهر أن نشهد الآن مكانتهم المتقدمة خصوصا بالنسبة إلى نظرائهم الأميركيين والأوروبيين .

انخفاض تكاليف الصناعة
وأرجع انخفاض تكاليف الصناعة الصينية ليس إلى العمالة الرخيصة في الصين ، بالنظر إلى أن تصنيع الألواح الشمسية يعتبر صناعة عالية التقنية غير كثيفة العمالة ، ولكن إلى الأراضي المجانية والمدعومة من الحكومات المحلية والإعفاءات الضريبية الكبيرة وغيرها من المساعدات الحكومية .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - الألواح الشمسية