8 كانون1 2012

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يوم علمي حول الطاقة المتجددة في نقابة المهندسين الزراعيين
قال نائب نقيب المهندسين الزراعيين نهاد العليمي ان الانتقال إلى عصر الطاقة المتجددة في أي دولة يحتاج إلى تعاون بين شتى فئات المجتمع ، واقتناع تام بضرورة استعمال مصادر الطاقة المتجددة بدلا من مصادر الطاقة التقليدية .

واضاف العليمي في افتتاح اليوم العلمي لمصادر الطاقة المتجددة ، الذي نظمته شعبة موارد المياه والبيئة بالنقابة في قاعة الزهراء في مجمع النقابات المهنية : ان مصادر الطاقة المتجددة لم تعد حكرا على الدول المتقدمة صاحبة التقدم التكنولوجي والعلمي ، اذ أصبح بمقدور الدول النامية اللحاق بهذا الركب واستخدام الطاقة المتجددة ، بل ان هناك دولا نامية لديها فرص للاستفادة من بدائل الطاقة المتجددة ، أفضل من دول أخرى متقدمة .

واشار الى ان الحديث عن الطاقة المتجددة هو حديث عن قدر كبير من التحديات ، ويشكل محورا للخلاف ، حتى لو وصلنا إلى قناعة تامة بأن الطاقة المتجددة ستحل مكان مصدر الطاقة الرئيس وهو النفط .

من جانبه اكد رئيس شعبة موارد المياه والبيئة خليل جمجوم أن إيجاد مصدر بديل للنفط لم يعد اختيارا ، بقدر ما أصبح طريقا حتميا وهدفا استراتيجيا ، تسعى أغلب الدول إليه الآن مما ادى الى ظهور نجم الوقود الحيوي كأحد مصادر الطاقة البديلة والواعدة بيئيا واقتصاديا .

واضاف جمجوم ان الوقود الحيوي السائل يمثل في الوقت الحاضر1 بالمئة فقط من وقود النقل ، وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن ترتفع حصته في وقود النقل قبل عام 2030 إلى ما بين 4 الى  7 بالمئة .

ونوه جمجوم الى ان المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي شرع في تنفيذ مشروع زراعة عدة أنواع من النباتات المنتجة للطاقة الحيوية في البيئة الأردنية منذ عام 2008 ، وكان من أهم النباتات التي تمت دراستها نباتات الهوهوبا والجاتروفا ، والخردل وشجرة زيت الخروع باستخدام مصادر المياه غير التقليدية .

وجرى خلال اليوم العلمي تقديم العديد من الاوراق العلمية والابحاث التي ناقشت موضوع الطاقة المتجددة ، من قبل مجموعة من المختصين في هذا الموضوع .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - أخبار