12 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك



من المعروف عن دولة ايران انها من اكبر الدول التي تحتوي على نفط وغاز طبيعي في جميع انحاء العالم فهي في المركز الثاني من بين الدول .

والمعروف عن دولة ايران انها تقوم بالكثير من المشاريع التي تخص الطاقة ، واخر ما قامت به ايران هو افتتاح بورصة الطاقة الإيرانية لتداول أسهم النفط والكهرباء والفحم والقـطران ومختلف مصادر الطاقة الأحفورية الاخرى من اجل توسيع التداول في طهران محليا وانشاء سوق للمستثمرين تعمل في مجال الطاقة تشرف عليها ايران بشكل مباشر وحصري تمكن بذلك المسثمرين بسوق الاسهم لديها من الستحواذ على ممتلكاتهم بشكل خاص .

اما عن اذا كانت البورصة الخاصة بالطاقة في ايران ستنجح ام لا ؟ فان المسؤولون قد صرحو بنجاحها لانها تشكل سوق ضخم للطاقة وهي عبارة عن اختبار لسوق كبير من الطاقة سيقوم على تنظيم وتسويق الطاقة المستخرجة والمستثمرة ، مع قدرة العديد من الشركات كانت عامة اوخاصة حيازة مثل هذه الأسهم .

اما عن أكبر المشاركين في هذه البورصة هما طرفان : وزارتا النفط والكهـرباء ، وتعد بورصة الطاقة في طهران تجربة جديدة وفريدة في هذا القطاع ، وقد طرحت ايران الاسهم الخاصة بها للمستثمرين الراغبين بحيازتها وذلك ضمن منظمة البورصة والأوراق المالية الايرانية، لتأتي بذلك بعد بورصة الأسهم وبورصة السلع الاستهلاكيه والنفط .

وبما يخص قطاع الطاقة وبالاخص في ايران فهي تعد الاقوى من بين الدول والمصدر الاقليمي لتصدير الكهرباء بما يقارب 500 ميغا واط إلى تركيا مثلا وتسعى ايران إلى التقدم بين الدول الغربية رغم الصعوبات التي تواجهها المنطقة .

وبالنهاية تتطلع دولة إيران مستقبلا الى تكثير حصتها من طاقة تكرير النفط في الحقول الخاصة بها ليصل إلى 3,5 مليون برميل يوميا ، من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال صناعة تكرير النفط ، لذلك قامت ايران بإنشاء بورصة محلية تسمح لها بتحيق هدفها اللذي تسعى اليه على الصعيدين العالمي والعربي .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

الطاقة البديلة - أخبار