22 أيار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

هاجم رئيس وأعضاء لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى لائحة العامرى فاروق الخاصة بالأندية فى بيان أول أمس بسبب تجاهل وزير الدولة لشئون الرياضة اللجنة وعدم عرض اللائحة عليها وطرحها للرأى العام الرياضى لإبداء الرأى فى بنودها قبل إصدارها .

وأكد محمد حافظ رئيس لجنة الشباب والرياضة بأن الوزير غابت عنه الرؤية وضع تلك اللائحة خاصة بعد أن ترك معاونيه يعبثون بالمواد دون علم باللوائح الدولية والميثاق الأوليمبى .

وطلب حافظ دعوة العامرى فاروق لإجتماع عاجل بلجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى لمناقشة ما جاء فى اللائحة ، فيما يطمئن العامرى فاروق بأن هذه المناقشات لن تأتى بجديد أو تغير من الأمر شيئاص حيث أنه يستقوى بالماده 4 من قانون الهيئات الرياضية الذى يعطى الوزير المختص حق غصدار أو تعديل لوائح منظمة للعمل الرياضى بشرط عدم إخلال مواد تلك التعديلات للقانون المصرى أو اللوائح الدولية ، وهو بذلك يقطع أى هجوم عليه من لجنة الشباب والرياضة خاصة وان اللائحة تمإصدارها من الوزير المختص ونشرت فى الوقائع المصرية وأى مناقشات لن تؤتى بثمارها الآن .

فيما هاجم عدد من أعضاء مجلس إدارة اللجنة ألوليمبية لتجاهل العامرى فاروق للجنة التى هى المظلة الشرعية للحركة الرياضية فى مصر ، وأنها بحكم البند الثالث من الباب الأول لعناصر الحركة الأوليمبية يعتبر الأندية واللاعبين والإتحادات الدولية عناصر أساسية تتكون منها الجنة الأوليمبية الدولية واللجان الأهلية ، وأن تجاهل وزير الرياضة لمجلس إدارة اللجنة الأوليمبية يكون بمثابة التدخل الحكومى فى صياغة وإقرار لوائح الأندية المنظمة للعمل الرياضى ، وأكد المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية بأن مافعله الوزير من تجاهل متعمد لايليق باللجنة ألأوليمبية وأنه بذلك يعمل على توسيع الفجوه بين اللجنة الأوليمبية والجهة الإدارية .

وعلمت الشروق الرياضى من مصادرها بان هناك إتصالات جرت خلال الساعات الماضية بين كلا من محمد حافظ رئيس لجنة اشلباب والرياضة وخالد زين رئيس اللجنة ألوليمبية لإتخاذ إجراءات مناسبه حيال اللائحة التى أكد الثنائى بأن بها مغالطات كثيره من الممكن أن تؤدى إلى اللجوء إلى المحاكم وهو ما يتعارض مع تعليمات اللجنة ألأوليمبية الدولية وإتحاد الإتحادات الدولية التى تنظم العمل فى الإتحادات ألأهلية والأندية التابعة لها .

فيما جاءت اللائحة وبها العديد من الإيجابيات التى تتطلبها هذه المرحلة أهمها إظهار حسن العامرى فاروق فى بقاء بند الثمانى سنوات الذى أحدث جدلا واسعا فى الوسط الرياضى طوال الفترة الماضية كذلك إلغاء إختصاصات الوزير فى تعيين أعضاء بمجلس الإدارة وهو ما يتوافق مع اللوئاح الدولية والميثاق الأوليمبى وتحديد سن السبعين أيضاص لإعطاء الفرصة للأجيال فى تقليد المناصب وعودة أمين الصندوق الذى تسبب غيابه فى تحمل الأندية الملايين من الجنيهات من جراء الإستعانه بمراقبين ماليين .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

رياضة - رياضات منوعة