12 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يتناول رواد الفضاء طعامهم على شكل معجون يكون معبأً بعبوات شبيهة بمعاجين الأسنان ، وعمل العلماء على تطوير هذا النوع من الغذاء فترات طويلة من الزمن للوصول إلى الشكل الحالي لهذا الغذاء. كانت هذه الوجبات غير مستساغة لرواد الفضاء وذلك بسبب طعمها ، كما بدأت أوزان رواد الفضاء تنخفض بشكل ملحوظ ، لذلك بدأ المختصون

يبحثون عن سبب نقص اوزان الرواد. كما ان رحلات الفضاء أكثر صعوبة مما يتوقع الاخرون، لذلك يستهلكون الكثير من طاقاتهم ، ويقومون بجهد كبير ، فيحتاجون الى كمية غذائية اكبر من التي يحصلون عليها في حياتهم الطبيعية .
كما يحتاجون الى كميات اضافية من الكالسيوم وفيتامين سي ومعادن أخرى التى تزود اجسامهم بالطاقة وتساعدهم على اكمال رحلتهم . ومع التطور الحاصل اصبح الوضع الغذائي افضل بكثير لرواد الفضاء فقد تم تحضي اطعمة متنوعة التي تمكن رائد الفضاء الاختيار منها .
وتتم معالجة الاطعمة حراريا ليتم المحافظة عليها ، كما يتم تناولها بالملعقة مهما كان نوعها.
يأكل الرائد ثلاث وجبات يوميا فطور غذاء وعشاء. خبير الاغذيه يعمل بدقه وعنايه لتامين طعام يمد الرواد بالفيتامين والمعادن التى يحتاجها الجسم. السعرات الحرارية تكون مختلفه حسب جسم الرائد فلكل رائد له نظام مخالف عن الرائد الاخر. فمثلا الرائده جسمها يحتاج الى 1900 سعه حراريه يوميا اما الرجل فيحتاج الى 3200 سعه حراريه يوميا. يستطيع الرائد اختيار ما يريد من طعام لياخذه معه ويكون معلب ومخصص له مثل المكسرات ,الفواكهه ,الزبدة البندق, دجاج, لحم بقر, اكل بحري, حلويات مثل بون بون او سنيكرز وغيرها والبروني وغيرها بالاضافه الى القهوه والشاي وعصير البرتقال والليموناده وعصير الفواكهه بالكحول المخفف.

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

space - ابحاث علمية