<
8 تشرين1 2010
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أنت تحاول تخفيف وزنك عن طريق خفض السعرات الحرارية، ولكن تأكد أيضا من أنك تحصل على ليلة نوم جيدة. فوفقا لدراسة جديدة، النوم القليل جدا يعيق قدرة الجسم على حرق الدهون.

 

في الدراسة  التي تناولت 10 متطوعين يعانون من زيادة الوزن ولكنهم بصحة جيدة ويتبعون نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، دامت لمدة أربعة أسابيع. ظلت وجباتهم الغذائية على حالها طوال مدة الدراسة، لكنهم كانوا ينامون لمدة 8،5 ساعات كل ليلة لمدة أسبوعين، وفقط 5،5 ساعات كل ليلة لمدة أسبوعين.

ووجد الباحثون انه على الرغم من أن المشاركين فقدوا تقريبا نفس القدر من الوزن (نحو 6.5 باوند) على كل مواعيد النوم، إلا أن أشكال الباوند المفقود تختلف حسب اختلاف مواعيد النوم.

المشاركين عندما كانوا محرومون من النوم، فقدوا نصف الوزنا في الدهون وتقريبا ضعف ما في العضلات وغيرها من وزن الجسم الهزيل. ولكن العضلات الهزيلة مهمة للحفاظ على الوزن المفقود، كما أنها تحفظ الأيض للشخص بشكل صحي.

كما المشاركين يشعرون بالجوع عندما كانوا لا يحصلون على قسط كاف من النوم.

"فقدان الوزن من مناطق نحيلة في الجسم هو من الآثار الجانبية السلبية وليست فائدة من اتباع نظام غذائي" كما يقول بلامن بينيف، دكتوراه في الطب، استاذ الغدد الصماء في جامعة شيكاغو. "وهذا يعني أن الجسم لا يحرق سعرات حرارية كثيرة، وكما يتطلب أقل للمحافظة على نفس الوزن. لكن تخفيض سعرات حرارية أكثر من النظام الغذائي الخفيف السعرات فسوف تشعر بالجوع حينها. "

فإذا كنت ترغب في الاستفادة القصوى من النظام الغذائي، إعطي لنفسك فرصة أفضل فالنوم مهم جدا

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

صحة - اللياقة البدنية