24 آب 2011
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يعتبر نقص فيتامين د من اهم الاعراض التي تظهر على الاطفال المصابون بفيروس نقص المناعة واذ اوضح الباحثون بان هؤلاء الاطفال يحتاجون الى جرعة مضاعفة من الفيتامين د للوصول الى المستوى المناسب لحاجات الجسم

ان عدم التعرض لاشعة الشمس بشكل كاف هو السبب الرئيسي لنقص فيتادمين د بالاضافة الى عدم تناول الاغذية المناسبة بكميات كافية واظهرت هذه الدراسة سبب اخر بان الادوية المضادة للفيروسات قد يكون لها اثر سلبي على مستوى فيتامين د بالدم.

واوضح الباحثون ان تناول مكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د بغض النظر عن الجرعة لا يؤثر في حالة المرض.  ويعد مستوى فيتامين د مهم للمصابين بفيروس نقص المناعة لانهم اكثر عرضة للاصابة بمشاكل في العظم.

قامت الدراسة على 53 طفل مصاب بفيروس نقص المناعة متوسط عمرهم 10.3 سنة 10 منهم كانوا يعانوا من الاعراض الشديدة للمرض و17 طفل كانت المناعة لديهم غير موجودة بشدة و 39 طفل كانوا يتلقوا الادوية المضادة للفيروسات.

تبين بان ما نسبتهم 85% منهم كانوا يعانوا من نقص فيتامين د وقاموا بإعطاء 18 طفل الجرعة القياسية لفيتامين د 5600 ميكروغرام لكل اسبوع و 18 طفل تلقوا جرعة مضاعفة من فيتامين د 11200 ميكروغرام لكل اسبوع و17 طفل لم يتلقوا اي جرعات و تم قياس مستوى فيتامين د اسبوعيا.

مستوى فيتامين د تضاعف اكثر من مرتين فقد ارتفع من 42.7 الى 96.5 نانومول لكل لتر لدى الاطفال الذين تلقوا جرعات مضاعفة من فيتامين د وبعد 6 أشهر من العلاج ثلثين هذه المجموعة من الاطفال المصابون بفيروس نقص المناعة وصلوا الى مستوى المناسب الى فيتامين د بالمقارنة بثلث الاطفال الذين تلقوا الجرعة القياسية من فيتامين د.

يقترح الباحثون بان الاطفال وحتى الكبار المصابون بفيروس نقص المناعة يحتاجون الى جرعات عالية من فيتامين د.

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

صحة - الطب و الصحة