21 تموز 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

 

في أغلب الحالات ، يظهر انخفاض ضغط الدم كحالة طارئة ، ونادرا ما يمثل مشكلة مرضية مزمنة ، ولا تستطيع أجهزة الجسم المختلفة تحمل انخفاض الضغط بمعدلات كبيرة لمدة طويلة ، لأن هذا معناه أن كمية الدم التي تصل لأعضاء الجسم المختلفة لن تكفي لتغذيتها ، مما سيؤدي إلى فشل في وظائف الأعضاء الحيوية مثل المخ والقلب والكليتين .

وإذا لم يتم علاج السبب المرضي المؤدي لانخفاض ضغط الدم ، فقد تتدهور حالة المريض إلى الوفاة . ونظرا لأهمية ضغط الدم ، فقد زود الله عز وجل الجسم بعديد من الأجهزة المختصة بمراقبة مستوى الضغط بصورة دائمة ، وستنقل معلوماتها إلى أجهزة أخرى حتى إذا ما حدث اضطراب في مستوى الضغط صعودا أوهبوطا ، نشطت الأجهزة المختصة بحفظ السوائل والملح في الجسم ، أو المسؤولة عن التحكم في انقباض الأوعية الدموية ، مما يؤدي في النهاية إلى العودة بالضغط إلى معدلاته الطبيعية.

علاج ضغط الدم المنخفض
ان العلاج يتوقف على طبيعة السبب المرضي المؤدي لانخفاض الضغط . فالحالات الحادة الناتجة عن نقص كمية الدم والسوائل في الجسم تستدعي التدخل السريع بتعويض الجسم عما فقد منها . أما حالات الصدمة العصبية والاتساع الحاد للأوعية الدموية ، خاصة الناتجة من الحساسية الزائدة لأحد الأدوية ، فيمكن علاجها عن طريق عقار الأدرينالين والأدوية القابضة للأوعية الدموية . وقد نلجأ في الحالات الأخيرة إلى إعطاء كميات كبيرة من السوائل وبلازما الدم

إلا أنه يجب التوقف عن تناول أدوية الضغط إذا كانت هي السبب في انخفاض الضغط . وبالنسبة لعلاج الحالات الناجمة عن هبوط القلب الحاد ، فيلزم دخول المريض وحدة العناية القلبية المركزة ، مع متابعة الحالة بواسطة إخصائي القلب لتحديد أسباب هبوط القلب ووضع العلاج المناسب .
ومن ناحية أخرى ، يستوجب الأمر في حالات انخفاض ضغط الدم المزمنة ، إلى جانب علاج السبب المرضى إن وجد واتباع المريض لبعض الإرشادات الصحية المهمة . من هذه الإرشادات : زيادة كمية الملح في الطعام ، وتجنب الوقوف بدون حركة لفترات طويلة خاصة داخل الأماكن المغلقة في الطقس الحار ، والامتناع عن تناول العقاقير المثبطة لنشاط الجهاز العصبي السمبثاوي أو الموسعة للأوعية الدموية ، وأيضا مدرات البول والأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي .

ويجب التنويه إلى أنه ليس للأدوية القابضة للأوعية الدموية أو المنشطة للجهاز العصبي السمبثاوي أي دور في علاج معظم الحالات المزمنة لضغط الدم المنخفض ، بل إنه يجب تجنبها نظرا لآثارها الجانبية . علما بأن مفعول هذه الأدوية مؤقت ، لا يمتد لأكثر من ساعة أو ساعتين ، كما أنها تفقد فاعليتها مع الاستخدام المتكرر

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

صحة - الطب و الصحة