<
28 نيسان 2013
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يمكن هذا الهرم مريض السكري من الاختيار الحكيم لطعامه؛ فالاطعمة المشتقة او المعتمدة على النشويات والفواكه والخضروات ومشتقات الحليب هي الاغنى بالكربوهيدرات ، وهي الكثر تاثيرا في مستويات السكر في الدم . وتوضح الفقرات التالية كيف يجري التعامل معها ولكن ، قبل البدء بكل نوع من انواع الاطعمة في الهرم الغذائي ، نذكر بعض النصائح الصحية العامة للنظام الغذائي في مرض السكري . تركز فكرة الهرم على زيادة استهلاك الحبوب الكاملة والخبز والخضروات والفواكه ، والتي تؤدي بدورها الى زيادة استهلاك الالياف والتقليل من استهلاك الدهون والسكر والكولستيرول . ومما سبق ذكره عن الهرم الغذائي ، يستطيع هذه النظام توفير التغذية المتوازنة لافراد المجتمع الاصحاء ، بالاضافة الى دوره الوقائي من العديد من الامراض التى تنشا عن عدم توفر التغذية المتوازنة .

وتاتي مجموعة الدهون والزيوت والحلويات في قمة الهرم ، ويوصى بالتقليل من هذه المجموعة واقتصار تناولها على تزويد الجسم بالطاقة ، مع عدم التقليل من الحصص الموصى بها من المجموعات الخمس الآنفة الذكر . وتقع مجموعة الحليب والاجبان والالبان بجانب مجموعة اللحوم ، ويوصى بتناول 2-3 حصص من هذه المجموعة يوميا . وتاتي مجموعة اللحوم والدواجن والاسماك والبقوليات والبيض والمكسرات في الجانب الايمن للهرم فوق مجموعة الفواكه ، ويوصى بتناول 2-3 حصص من هذه المجموعة يوميا . وفي الجزء الايمن ، بجانب مجموعة الخضروات ، تقع مجموعة الفواكه والتي يوصى بتناول 2-4 حصص منها يوميا . يليها بعد ذلك مجموعة الخضروات في الجزء الايسر من الهرم فوق مجموعة الخبز والحبوب ، اذ يوصى بتناول ما مقداره 3-5 حصص يوميا .

تحتل مجموعة الخبز والحبوب قاعدة الهرم العريضة ، اذ يوصى بتناول 6-11حصة يوميا من هذه المجموعة . يمكن تلخيص فكرة الهرم الغذائي بما يلى : لقد استحدث الهرم الغذائي  للمساعدة على التخطيط الغذائي المتوازن . وتعتمد فكرة الهرم الغذائي على زيادة عدد الحصص المتناولة من مجموعة الخبز والحبوب  ( في الاسفل ) من اربع حصص الى 6-11 حصة يوميا ، بالاضافة الى فصل مجموعة الخضروات والفواكه الى مجموعتين منفصلتين ، بحيث يصل عدد الحصص التي ينصح بتناولها من مجموعة الخضروات الى 3-5 حصص ، بينما يصل في الفاكهة الى 2–4 حصص يوميا ، وذلك لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة له عن طريق النشويات المتوفرة في المجموعات الثلاث الآنفة الذكر ، والتقليل من تناول الدهون والملح والكولستيرول ، والتركيز على الالياف .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

صحة - الصحة والغذاء