6 أيلول 2011
تقييم المستخدم: / 8
ضعيفجيد 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

10

ان الاعتقاد القائل بان نبات الشيبة هو نبات سام هو اعتقاد خاطئ فالبرغم من احتواءه على مركب سام وهو مركب التوجون و يوجد هذا المركب في زيت الشيبة بكمية مركزة لكن الكمية الموجودة في الاوراق لا تشكل اي خطر  كما هي بقدر معقول بل فيه منافع كثيرة

 

 

من خصائص نبات الشيبة المرارة الشديدة و ربما يكون اشد من كل النباتات في مذاقه المر وهذا المذاق هو رحمة من الله لكي لا يستهلك بكمية كبيرة و نبات الشيبة ينضج جيدا و تشتد اوراقه ومكوناته في فصل الشتاء لانه يسخن الجسم ويقي من الاصابة بالبرد والرعشة والزكام و نبات الشيبة يوجد بكثرة في بلاد المغرب بحيث لا يهتمون به الناس كثيرا لكثرته ولا يستهلك الا مع الشاي في فصل الشتاء البارد لاعطائه نكهة جيدة ومن الخصائص القوية لهذا النبات انه يبقى اخضر على طول السنة لكنه يكون بتركيز مرتفع في فصل الربيع حيث يكون التبرعم شديدا

يحتوي نبات الشيبة على السيليكا ومكونان بمذاق مر جدا وهما الابسانتين والانبسانتين ويمتاز نبات الشيبة بمكون التوجون وحمض التانيك وهذه المكونات كلها لها خصائص طبية ممتازة كما يحتوي على بوليفينولات اخرى منها الارتابسين والديغوكسين ونعلم ان الابسانتين هو الكالويد سام لكن لما يتناوله الناس بكمية مرتفعة ويوجد في زيت نبات الشيبة بتركيز مرتفع من حيث يمكن ان يحدث تسمما خطيرا لكن الاوراق التي تستهلك مع الشاي لا تسبب اي خطر وهناك شائعات حول هذا النبات انه سام وان استعماله يجب ان يكون بتحفظ لكنها تبقى شائعات فقط وليس هناك اي تخوف بالنسبة للكمية التي يستعمل بها مع الشاي على الطريقة المغربية

لكن لا ننفي ان مكون التوجون جدا سام ومصنف مع السموم النباتية التي تحدث اضطرابا في الخلايا العصبية ولهذا كان مشروب الشيبة الكحولي محظورا عبر العالم و ان نبات الشيبة غير معروف على مستوى الاستعمال اليومي ولذلك فاستهلاكه مع الشاي هو احسن طريقة وهي طريقة ذكية كذلك لان استهلاكه مع الشاي يجعل الكمية مضبوطة وضئيلة حيث لا يمكن ان تسبب اي خطر وكذلك استهلاكه مع الشاي يجعله يستهلك مرتين او ثلاث مرات في اليوم ولا يعرف استهلاك نبات الشيبة على شكل مشروب عادي وبكثرة تماما كالنباتات الاخرى ومنها اللويزة والشاي والنعنع ويستهلك مع الاعشاب لاغراض طبية كاستعماله ضد طفيليات الامعاء

يساعد نبات الشيبة على الحد من الم المعدة ويعمل كمطهر وكذلك كمخفض للحمى والحرارة المرتفعة في الجسم ومن خصائصه الهامة  استعماله كمبيد لكل الطفيليات والديدان في الامعاء ويستعمل نبات الشيبة كشاي قبل الولادة لتسكين الام الولادة ويعمل في هذه الحالة كمسكن للالام وهي خاصية معروفة لدى هذا النبات وهناك ابحاث جارية حول استعمال مستخلص نبات الشيبة للحد من الالتهابات الحادة على مستوى القولون والمستقيم

وهناك معلومات اخرى حول استعمال زيت نبات الشيبة كمنشط للقلب لتحسين الدورة الدموية لكن زيت نبات الشيبة الخالصة تكون سامة للغاية ويجب عدم استعمالها بدون معرفة القدر الذي لا يسبب اي تسمم ولذلك يجب التحفظ من كل استعمالات الشيبة لاغراض طبية بدون علم ويبقى نبات الشيبة نبات المعدة بامتياز من حيث انه يزيل الام المعدة ويسكن كل الاضطرابات المعدية الناتجة عن سوء الهضم او بعض الاعراض الاخرى التي قد تصيب المعدة

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

صحة - التداوي بالأعشاب