2 كانون2 2014

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك


نصائح يجب تنفيذها عند دخول أسواق الفوركس

هذا الموضوع هو أول خطوة لبداية سليمة وصحيحة لتحقيق الربح في أسواق العملات بإذن الله ، لذلك أنصح بالقراءة الهادئة وتركيز الفهم والاستيعاب بعناية كبيرة . من أكثر الأسئلة التي تطرح عن سوق الفوركس هي من أين أبدا في سوق العملات الأجنبية في أسواق الفوركس ، وما هي الطريقة الصحيحة للبدء في السوق ، ولذلك قمت بكتابة هذا الموضوع المهم رغبة في التبسيط والتسهيل على فهم الفوركس وكيفية الدخول به .

حيث يعرض هذا الموضوع التعليمات والخطوات والعديد من النصائح لمن يريد أن تكون بدايته صحيحة في هذا السوق ، وأتمنى من الله عز وجل أن يكون هذا الموضوع مفيد ونافع للأشخاص المتبدئين .

نقدم إليكم بعض النصائح الهامة حول سوق الفوركس العالمي

أولا

تحتاج أسوق الفوركس من الشخص إلى وقت وجهد كبير للتدرب والتعلم والممارسة ومتابعة أسواق الفوركس ، وخصوصا في بدايات الطريق .

ثانيا

يمكن أن يحقق الشخص في سوق الفوركس العالمي أرباحا عالية التي من الصعب جدا أن يحققها في أي مجال أو عمل آخر ، إذا التزم الشخص بقوانين وقواعد السوق ، وأتقن أن يتعامل معه بقوة ، ولكن في ذات الوقت يوجد فيه العديد من المخاطر ، اذا لم يلتزم بقواعد وقوانين السوق ولم يكن يعرف يدير الحساب الخاص جيدا ، فإن ذلك قد يسبب خسارة عظيمة .

ثالثا

ما يمتاز به سوق الفوركس إمكانية أن يتدرب المبتدئ على حساب تجريبي ، وهو حساب مشابه تماما لحساب العمل الحقيقي الخاص ، وتتم عمليات التداول على نفس أسعار السوق الحقيقية ، إلا أن الرصيد الموجود في هذا الحساب هو رصيد غير فعال ووهمي ، والهدف منه فقط هو أن يتدرب المبتدئ على الدخول في السوق واستعمال برامج التداول ، وتجربة طرق تداول العملات في السوق ، ومعرفة ما إذا كان مستعد للتداول في أسواق فوركس بحساب حقيقي أم لا .

رابعا

من مميزات هذا السوق أيضا أنه يمكن للشخص أن يفتح حساب بـقيمة 250 دولار فقط ، والسبب أنه يمكن لأي شخص أن يدخل في هذا السوق ، وحيث توفر هذه الأسباب أنه بالإمكانية أن تتم عمليات التداول في السوق بنظام الهامش ، النظام الذي يتيح للشخص المتاجرة بأضعاف رأس المال الذي أودعه الشخص في بداية الطريق ، وهذا الحساب الصغير إن لم يقم بتحقيق أرباح عالية فهو يعتبر مرحلة مميزة من مراحل التدريب على الحسابات الحقيقية .

خامسا

يوفر هذا السوق خاصية المضاعفة العالية ، والتي تمكن التاجر من المتاجرة بما يفوق رأس المال مئات المرات ، مع الإحتفاظ بالأرباح الكاملة أو أن يتم تحمل الخسارة بالكامل ، فالرافعة المالية قد تصل في العديد من شركات التداول الى 1 : 400 ضعف .

سادسا

تحتاج أسواق الفوركس إلى التريث والصبر خلال فترة التدريب والتعلم على الحساب التجريبي ، والعمل بتطبيق ما يتعلمه الشخص على برامج الرسم البياني ، وتطبيق الطرق المتنوعة على التداول الذي يعتمد على التحليل من الحساب التجريبي ، ويفضل أن لا تقل فترة التعلم والتدرب على الحساب عن 6 أشهر ، ولا يتم البدء بالحساب الواقعي قبل أن تحقق أرباح مثالية على الحساب التجريبي .

سابعا

يجب أن يكون حساب الشخص الحقيقي مع الشركة العالمية معروفة ، وأن تقدم أفضل الخدمات ، ولا تكلف كثيرا عند عمليات فتح العقود أو إغلاقها .

ثامنا

للعامل النفسي دور مهم جدا اتحقيق النجاح في السوق ، فالطمع والخوف والرهبة هما أعداء المتداول ، ذلك أن الخوف يمنع المتداول من أن يدخل في صفقة معينة لخوفه من تحقق الخسارة ، ويجعله أن يغلق العديد من الصفقات المناسبه له قبل الوصول إلى الهدف المنشود ، أو قد يجعل الشخص بأن يصبح غير ملتزم بأمر وقف الخسارة ، وذلك على أمل كبير من تحقيق الربح ، أما عامل الطمع فقد يجعل التاجر بالدخول إلى السوق بصفقات كبيرة من أجل أن يحقق أرباح عالية وكبيرة في فترة زمنية قصيرة ، مما يجعل التاجر عرضة أكبر للخسائر .

تاسعا

إادارة رأس المال الخاص أهمية كبرى ، وسوء إدارة رأس المال الخاص قد تؤدي الى تحقق الخسائر العالية ، أما الإدارة الجيدة لرأس المال الخاص فإنها تضمن المحافظة على أرباح الشخ والمحافظة عليها واستمرارها ، فقد يستعمل شخصين مختلفين نفس الإستراتيجية ويدخل كلا الشخصين في نفس الصفقات ، ولكن أحدهما خاسر والاخر رابح ، وهنا يكون السبب أن الرابح يمتلك استراتيجية مناسبة لإدارة رأس المال ، أما الثاني فليس عنده معرفة كافية في إدارة رأس المال .

عاشرا

يجب أن يكون الهدف الأول في البداية هو التدرب والتعلم والممارسة وتطبيق ما يتم تعلمه ، ثم المحاولة للوصول إلى أفضل طريقة للتداول ، وتطبيقها على الحساب التجريبي قبل الدخول إلى تجربة الحساب الحقيقي ، وعندما تبدأ عمليات التداول على الحساب الحقيقي ، يجب أن يصبح الهدف الرئيسي هو تحقيق أرباح مقبولة ، والمحافظة عليها ، وليس مضاعفة الأرباح في الحساب ، ثم عند ازدياد الخبرة بالأسواق ستزيد الأرباح بإذن الله تعالى .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أعمال - المجلة الاقتصادية