6 كانون2 2014

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك


بعض أنواع المعادن والسلع التي يتاجر بها في أسواق الفوركس

يتميز سوق المعادن والسلع الأساسية بأنه كان موجود دائما على مر التاريخ ، ومعظم المنتجات التي نراها على الرفوف في المتاجر والحوانيت تعتبر من السلع الرئيسية التي تحرك أسواق العالم ، وتشمل هذه المنتجات والسلع الذرة والأرز والسكر والبن والقمح والذرة والكاكاو ، وغيرها الكثير من السلع الرئيسية الأخرى ، هذه السلع تعرف بالسلع الأساسية الناعمة ، أما السلع الأساسية الصلبة فهي مثل الفضة والذهب والمعادن وغيرها .

تجارة المعادن والسلع يحمل الأبعاد والإمكانيات الهائلة ، وعدد كبير من مقدمي الخدمات مثل الشركات الكبيرة للوساطة في تجارة السلع والمعادن المتاحة للمتداولين ، وهذا يزداد يوما تلو الآخر ، وكما هو معروف في عالمنا ، فإن تجارة العملات في أسواق الفوركس وأسواق المنتجات والسلع لديها أكثر بكثير مما هو مشترك وبشكل عام فإن معظم شركات الفوركس تعرض تجارتها للمعادن والسلع كإحدى خدماتها .

بعبارات بسيطة وسهلة ، سوق تداول المعادن والسلع يتطور بشكل يومي ومستمر ، خصوصا جراء تطورات التكنولوجيا في مجالات التداول ، وكما هو بالمثل في أي مجال آخر ، فكلما ازداد استعمال التكنولوجيا كلما ارتفع الطلب على المنتجات والسلع مثل المعادن الصلبة ، وفي هذا السياق بالتحديد ، فإن التوقعات الإقتصادية لأكبر المحللين في العالم ترجح بأن تزداد توجهات الناس نحو السكن في المدن ، والاستفادة الكاملة من التكنولوجيات الحديثة فيها ، الأمر الذي يزيد الحاجة إلى تطور البنية التحتية من السكن والمياه والمصانع والمكاتب ووسائل النقل ، كل هذه الاحتياجات لها تأثير قوي ومباشر وفعال على التطور المستمر في أسواق تجارة المعادن والسلع .

هناك الكثير من المقالات والدروس والدورات على شبكة الإنترنت الواسعة حول تجارة المعادن والسلع التي تهدف إلى تقديم النصيحة والمشورة لتجار سوق الفوركس ، واحدة من هذه النصائح المتكررة والمستمرة عند الكثير من الخبراء والمحللين هو أن يخلق التاجر لنفسه نوع خاص من استراتيجية تداول المهنة ، ويتثبت بها ، ويوجد آخرون ينصحوا باستعمال أموال صناديق الإستثمار في إستراتيجية تجارة المعادن والسلع الخاصة بالتاجر ، والأهم من كل هذا ، هو أنه يجب على التاجر إعداد نفسه لقبول الخسائر ، في الوقت الذي يجب عليه أن يتأكد أن أرباحه تفوق تلك الخسائر كلها .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أعمال - المجلة الاقتصادية