9 نيسان 2011

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

احباط محاولة تهريب 17 مليار دولار في مصر

 

قام الجيش المصري بإحباط محاولات لتهريب أموال من مصر إلى الخارج بقيمة 17 مليار دولار.وكان مساعد وزير الدفاع للشؤون المالية عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اللواء محمود محمد أنور نصر قد حذر من أن احتياطي البنك المركزي مهدد بالنضوب خلال 9 أشهر

وأكد  اللواء نصر أن الجيش أحبط محاولات تهريب 17 مليار دولار خلال الفترة الأخيرة، وبلغت خسائر البورصة المصرية بعد ثورة 25 يناير 113 مليار دولار.

وقال اللواء نصر أثناء ندوة عقدت بمقر فرع الشؤون المالية للقوات المسلحة تحت عنوان ثورة 25 يناير التضحيات، التحدي، الأمل، حيث استعرض مقررو المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأسباب التي أدت إلى حدوث ثورة 25 يناير ونتائجها على الوضع الاقتصادي المصري، ودعوا إلى ضرورة تهيئة المناخ المناسب لجذب الاستثمار إلى مصر وتنشيط قطاع السياحة والحد من الوقفات الاحتجاجية التي تؤثر في عجلة الإنتاج.

وأضاف اللواء نصر إن احتياطي البنك المركزي يبلغ 30 مليار دولار، وإنه مهدد بالتصفير في فترة أقصاها 9 أشهر.وأشار اللواء نصر ايضا إلى أن إغلاق البورصة المصرية خلال الفترة الماضية أدى إلى تكبد الاقتصاد المصري 113 مليار جنيه، فضلاً عن إحباط محاولة تهريب 17 مليار دولار خارج مصر خلال الفترة الأخيرة.

وبين أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أصدر تعليمات للبنك المركزي بعدم السماح بخروج مبالغ مالية خارج البلاد للاستفادة منها في اقتصاد مصر، بحيث لا تتعدى التحويلات للخارج عن 100 ألف دولار، وألا يزيد حجم السحب النقدي على 10 آلاف دولار، بينما لا يزيد السحب المحلي على 50 ألف جنيه مصري،وعلل اللواء نصر ذلك بأن ما يرتبط بالسحب النقدي في ما يخص استيراد المواد الغذائية لا قيود عليه ولكن بعد التحري والدقة.

وأضاف اللواء نصر أنه تم استيراد نقد حر بنكنوت بالطائرات خلال الفترة الماضية بعد أحداث 25 يناير بمقدار مليار ونصف المليار دولار و15 مليار جنيه مصري، وتوقع أن يعود الوضع الاقتصادي المصري إلى طبيعته بعد عام من الآن

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أعمال - المجلة الاقتصادية