12 كانون1 2011
<

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

 

النفط سيتجاوز 250 دولار

تحذر ايران دول الغرب من ان اي تحرك لحظر صادراتها النفطية سيؤدي الى ارتفاع اسعار الخام الى اكثر من ضعفي سعره الحالي مما سيؤدي الى مشاكل وخيمة على الاقتصاد العالمي الذي يعاني بطئا في النمو جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الخارجية الايرانية

رامين مهمان باراست في مقابلة صحفية متوقعا ان يقفز سعر برميل النفط الى اكثر من 250 دولارا اذا منع النفط الايراني .

و قال باراست انه لا احد يرحب بالعقوبات حيث ان من شأنها ان تخلق صعوبات غير انها اذا فرضت فستكون ايران قادرة على تخطيها واعرب عن اعتقاده ان الوضع الحالي في العالم وخصوصا في الغرب غير مناسب لخوض تجربة وقف النفط الايراني.

وتناقش الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي توسعة العقوبات التي تفرضها على ايران ومن ضمن الخيارات التي تبحثها تقييد صادرات النفط الايرانية وياتي التصعيد الغربي خاصة بعد اقتحام السفارة البريطانية في طهران الاسبوع الماضي الذي قوبل بادانة دولية.

وكان الغرب قبل حادث السفارة يبحث القيام بإجراءات عقابية بعد ان اصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا في نوفمبر تشرين الثاني تضمن ما قالت انه دليل على ان طهران عملت على تصميم قنبلة نووية من خلال برنامجها النووي.

واميركا التي تحظر بالفعل استيراد النفط الايراني وافق الخميس الماضي مجلس شيوخها على معاقبة مؤسسات مالية اجنبية تتعامل مع البنك المركزي الايراني الذي يتلقى ثمن مبيعات ايران النفطية وتعد ايران ثاني اكبر مصدر للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك والخامسة عالميا بتصديرها يوميا 2.6 مليون برميل .

ويخشى الغرب في حال تحركه ضد تجارة النفط الإيراني او البنك المركزي تأثيرا محتملا على الاقتصاد العالمي الهش وحتى فترة قريبة كانت ايران تقول إن العقوبات المتزايدة التي تهدف لاجبارها على تعليق انشطتها النووية غير مجدية وتشكل الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتركيا اهم الدول التي تشتري النفط الايراني وتبيع طهران نحو 450 الف برميل في اليوم ما يقارب 18% من صادراتها لدول الاتحاد الاوروبي و خصوصا ايطاليا واسبانيا وفرنسا.

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أعمال - اسواق