19 آب 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

خبير إغلاق الشركات تسبب في عدم وجود طلب على الدولار ، والدولار لايزال يتراوح بين 7.02 و7.05 جنيه

يحاول الجنيه المصري الثبات والتماسك في ظل ما تشهده الساحة المصرية من أحداث عنف ، حيث تماسك الجنيه أمام الدولار والعملات العربية ، عند أعلى مستوياته خلال الـ10 أيام الماضية .

وقال عاملون بشركات صرافة لـ العربية نت ، إنه رغم إعلان عدد كبير من شركات الصرافة إغلاق أبوابها منذ الخميس الماضي ، لكن لم يحدث ارتباك في سوق الصرف ، بسبب إغلاق عدد من الشركات الكبرى التي كانت تطلب مزيداً من العملات الصعبة لاسيما الدولار.

وعلى عكس المتوقع فقد سجل الدولار تراجعاً مستمراً في السوق غير الرسمية ، حيث تراجع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه ليصل إلى نحو 7.05 جنيه للشراء ، مقابل 7.08 جنيه للبيع ، فيما تماسك في السوق الرسمية ليظل سعر البيع 6.98 حنيه و7.04 جنيه للشراء .

وللمرة الأولى يسجل سعر صرف الريال السعودي في السوق الرسمية وغير الرسمية نحو 1.86 جنيه للبيع و1.92 جنيه للبيع ، فيما استقر سعر صرف الدرهم الإماراتي عند نحو 1.89 جنيه للبيع و1.92 جنيه للشراء .

وشهدت البنوك حالة من التكدس مع افتتاح أبوابها صباح اليوم ، بعدما أعلن البنك المركزي استئناف جميع البنوك العاملة في السوق المحلية لعملها الأحد ، وأن العمل من الساعة الـ9 صباحًا حتى الـ12 ظهرًا ، نظرًا للأحداث التي تمر بها البلاد .

وقال خالد علي ، من البنك الأهلي المصري ، إن حالة الزحام التي تشهدها البنوك متوقعة ، خاصة بعد إغلاق البنوك يوم الخميس الماضي وتقليص عدد ساعات العمل اليوم حتى الثانية عشر ظهراً ، مؤكداً أن سوق الصرف لم تشهد أي ارتباك حتى الآن ولم نشهد زيادة الطلب على سحوبات كبيرة سواء بالعملات الأجنبية او المحلية .

وأوضح أن سوق الصرف لم تشهد أزمات بسبب إغلاق كافة الشركات لفروعها بسبب أحداث الشغب التي تشهدها البلاد ، وكل التعاملات التي تتم في البنوك تتم بالعملة المحلية ، ونظراً لعدم وجود طلب كبير على الدولار والعملات الأجنبية فإن الأوضاع مازالت مستقرة .

وأشار عادل محمود ، مدير تنفيذي بشركة صرافة ، إلى أن غالبية شركات الصرافة أعلنت إغلاق كافة فروعها القريبة من أحداث العنف سواء في القاهرة أو المحافظات ، ونظراً للخوف الذي يسيطر على المواطنين فلم يشعر أحد بأي أزمة في سوق الصرف خاصة أن البنوك لم تغلق أبوابها لفترات كبيرة.

وأوضح أن الشركات هي التي تتسبب في زيادة الطلب على العملات الأجنبية خاصة الدولار ، وطالما أن أغلب الشركات متوقفة عن العمل فلن نشهد أزمة في سوق الصرف .

المصدر :

الجنيه يتماسك وتكدس لمواطنين أمام البنوك المصرية من موقع  http://www.alarabiya.net

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أعمال - اسواق