23 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

فوران الصهير المكون للوشاح يجعل القشرة الارضية غير ثابتة

 

فوران الصهير المكون للوشاح يجعل القشرة الارضية غير ثابتة وفى حالة حركة دائمة  ، ويمكن تقسيم تلك الحركة الى

 

  • حركة تباعدية  مثل تباعد قارتى افريقيا وامريكا وتشكيل المحيط الاطلسى بينهما  ، والتباعد بين الصفيحة العربية والصفيحة الافريقية مما ولد البحر الاحمر الذى يمكن ان يصبح محيطا بعد ملايين السنين

 

  • حركة تقاربية بين الصفائح فى مناطق التصادم  وهى مناطق التحام الصفائح بعضها البعض فينتج عن ذلك تكوين الجبال الشاهقة مثل جبال الهمالايا حيث التحم شبه القارة الهندية بقارة اسيا وكذلك جبال النديز فى الطرف الغربى من امريكا الجنوبية .

 

  • حركة انزلاقية على حدود الصفائح وتتم من خلال صدوع انزلاقيه ناقلة للحركة ومثال ذلك ما يحدث فى فالق سان اندرياس الشهير فى ولاية كالفورنيا الامريكية وفالق البحر الميت الذى يبدا فى البحر الاحمر ويعبر البحر الميت ولبنان وسوريا وصولا تركيا .


اى ان تلك تتحرك بصور دائمة  ، كل صفيحة على حدة كوحدة مستقلة متماسكة تسبح فوق غلاله من الصخور شبه المنصهرة من الوشاح او الطبقة الثانية بعد القشرة الارضية من الطبقات العظمى المكونة لكوكبنا الارضى اما حدود تلك الالواح فهى معرضة دوما للجهاد والشد  ، مما ينتج طيات وتصدعات اذ تنشا الطيات عادة من الاجهاد المستمر فما يحدث التصدع بفعل الاجهاد العنييف المفاجىء لذا فانه عند احداث ضغوط هائلة عند نقاط الالتقاء بين القشرات الارضية المتجاورة وتسفر هذة الضغوط عن تصدع للاحجار فى تلك المناطق  ، محدثة هزات ارضية مفاجئة ويعود فوران الصهير الى الاشعاعات المنبعثة من مركز الارض حيث تتسبب فى ارتفاع حرارة الغلاف الجوى المحيط بمركز الارض الى ا يصل الى 5000 درجة مئوية .

ما تسببه الحرارة

وتتسبب تلك الحرارة العالية فى تسخيت السوائل الساخنة لاعلى لتزيح السوائل الباردة محدثة تيارا عنيفا .بنتج عن ذلك طفو الصفائح متحركة ببطىء شديد فى اتجاهات نختلفة بالنسبة لبعضها البعض ، مما يعنى امكانية حدوث تصادم بين لوحين منها  ، لتنتج عن ذلك زلازل ارضية او بحرية تختلف فى القوة بحسب شدة ونمط التصادم والانزلاق الحادث غير ان يمكن ان تحدث ايضا نتيجة حدوث صدع او شرخ فجائى فى مكان ما بقشرة الارض . الامر الذى ينتج عنه انزلاق وسقوط كتلة صخرية تحت اخرى محررة بذلك طاة كامنة تسبب ارتجاجا زالزاليا عادة ما تتبعها حركات اتدادية اقل شدة حتى يتم استقرار الكتلتين المنزلقتين  ، ورغم بطء حركة الالواح فانها تتسبب فى حدوث الزلزال المدمرة وتوازى قوى الزلازل التى تقع كل عام على كوكب الارض الطاقة المتجمعة لحوالى مائة الف قنبلة كتلك التى القيت على مدية هيروشيما اليابانية عام 1945 نبلة هيرورشيما تعادل فى طاقتها التدميرية نحو 20 الف طن من مادة .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - مواضيع متفرقة