21 أيار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يقول العلماء أن ثاني أكسيد التايتينيوم قد يشتت أشعة الشمس و بالتالي سيخفض حرارة الأرض ، قد يكون إطلاق جزيئات واقية من أشعة الشمس إلى طبقة الستراتوسفير الحل الأمثل للإحتباس الحراري ، هذا ما أثبته العلماء مؤخرا .

تقتضي هذه الفكرة على استخدام بالونات تطلق بدورها ملايين الأطنان من ثاني أكسيد التايتينيوم ، و هو عنصر كيميائي يوجد في الطلاء ، الحبر و حتى في بعض أنواع الطعام .
فور إطلاق هذا العنصر إلى الجو ستنتشر الجزيئات حول كوكب الأرض لتعكس بعضا من أشعتها إلى أماكن أخرى في الفضاء .
و يتوقع العلماء أن الكمية اللازمة من ثاني أكسيد التايتينيوم هي 3 ملايين طن ، فهذا القدر كافي لمعالجة الإحتباس الحراري و تخفيض مستوى تركيز ثاني أكسيد الكربون في الجو .

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي