22 آب 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

قال خبراء من بريطانيا واليابان في دراسة إنه من المرجح أن يزيد التغير المناخي هذا القرن فيضان بعض الأنهار كالنيل والجانج والأمازون ويقلل فيضان بضعة أنهار مثل الدانوب الذي تفيض مياهه حاليا

 

وكتب الخبراء في دورية التغير المناخي في الطبيعة أن من شأن نتائج الدراسة أن تساعد الدول على الاستعداد للفيضانات العارمة التي قتلت الآلاف في شتى أنحاء العالم وسببت خسائر تقدر بعشرات المليارات من الدولارات كل عام في العقد الاخير وأضافوا أن التحذير المبكر يساعد الحكومات على اتخاذ إجراءات للحد من الأضرار

وأن من المتوقع على وجه الإجمال أن يشهد هذا القرن زيادة كبيرة في تواتر الفيضانات بجنوب شرق آسيا ووسط أفريقيا وجزء كبير من أمريكا الجنوبية

وسيزيد تواتر الفيضانات الجارفة في أغلب الانهار التسعة والعشرين التي شملتها الدراسة بما في ذلك أنهار يانجتسي والميكونج والجانج في أسيا وأنهار النيجر والكونجو والنيل في إفريقيا والأمازون وبارانا بأمريكا اللاتينية والراين في أوروبا ، وسيقل تواتر الفيضانات ببضعة من أحواض الأنهار مثل المسيسبي بالولايات المتحدة والفرات في الشرق الأوسط والدانوب بأوروبا

وتوقع الخبراء أن يزيد الماء في شمال غرب أوروبا حيث يجري نهر الراين وأن يقل في شريط عريض يمتد من البحر المتوسط عبر أوروبا الشرقية، بما في ذلك منطقة الدانوب حتى روسيا

ويقول علماء المناخ إن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي عموما إلى زيادة خطر الفيضانات لأن الهواء الساخن يمتص قدرا أكبر من الرطوبة ومن ثم يسبب مزيدا من المطر، والنتيجة الإجمالية أن تغيرات الرياح وعوامل أخرى ترجح زيادة كميات المياه في بعض المناطق ونقصانها في مناطق أخرى

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي