5 آب 2012

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تزايد تركيز الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي

صرحت المنظمة العالمية للارصاد الجوية التابعة للامم المتحدة  ،  ان مستوى تركيز الغازات المسببة لظاهرة  الاحتباس الحراري ظاهرة الدفيئة في الغلاف الجوي بلغ مستوى قياسيا في عام 2010 ،  وان تركيز غاز ثاني اوكسيد الكربون  ، قد ارتفع بواقع 2,3 جزء بالمليون بين عامي 2009 و2010 ،  وهو رقم يتجاوز المعدل طيلة العقد الماضي وهو 2 جزء بالمليون ،  علما بان غاز ثاني اوكسيد الكربون يعتبر الغاز الرئيس المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري .

وحول ذلك قال الامين العام للمنظمة ميشيل جارو إن  العبء البيئي لارتفاع مستوى هذه الغازات ،  والمتاتي اصلا عن النشاط البشري ،  قد بلغ مستويات قياسية .

يذكر ان مستوى تركيز غاز ثاني اوكسيد الكربون قد وصل إلى 389 جزء في المليون في العام الماضي ،  وهو اعلى مستوى يبلغه منذ بدء العصر الصناعي عام 1750 .

وقالت المنظمة إن مستوى غاز الميثان ،  ثاني اهم الغازات المسببة للاحتباس ،  عاودت ارتفاعها بعد فترة من الاستقرار النسبي بين عامي 1999 و2006 وقد يكون ذلك نتيجة ذوبان طبقة الجليد الدائم التي تكسو مساحات شاسعة من شمالي القارتين الآسيوية والامريكية الشمالية إضافة إلى زيادة الانبعاث من البحيرات والمستنقعات في المنطقة الاستوائية .

اما غاز اوكسيد النيتروجين ،  المتاتي عن مصادر طبيعية واصطناعية بما فيها عمليات الاحتراق واستخدام الاسمدة ،  فقد بلغ تركيزه في الجو 323,2 جزء في المليون في عام 2010 اي بارتفاع بلغ 20 في المئة عن حقبة ما قبل الصناعة .

وتاتي هذه الارقام عقب قيام مختبر اوك ريج الامريكي بنشر إحصائيات تشير إلى حصول ارتفاع كبير في انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون في الجو بين عامي 2009 و2010 .

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي