5 آب 2012

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تأثيرات ارتفاع حرارة الأرض
تشير الدراسات أن القرن العشرين قد سجل أعلى إرتفاع في درجات الحرارة منذ حوالي مائة عام و قد ثبت أن هناك علاقة و ثيقة بين إزدياد نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون و الاحتباس الحراري .

يعتقد العلماء أن حرارة الارض من الممكن أن ترتفع  أو تنخفض حسب موقع الارض بالنسبة للشمس ففي القسم الشملي من الكرة الأرضية قد ترتفع الحرارة أكثر من المعدل الطبيعي وفي القسم الجنوبي أقل من المعدل الطبيعي و هذا سيكون له أثر مختلف من منطقة لأخرى حيث سيحدث التصحر في مناطق و فياضانات في مناطق أخرى و يدخل ضمن تأثير إرتفاع الحرارة ، ويمكن تلخيص التأثيرات المتوقعة نتيجة الاحتباس الحراري في النقاط التالية :

الصحة :

إرتفاع درجات الحرارة سيؤدي إلى إنتشار العديد من الأمراض الإستوائية فمثلاً سكان بعض مناطق في الولايات المتحدة سيعانون من البعوضة الإستوائية التي تسبب مرض الملاريا .

الزراعة :

فيما يتعلق بالزراعة  سيكون لإرتفاع درجات الحرارة أثار سلبية في بعض الأحيان أو إيجابية في أحيان أخرى  ففي المناطق الشمالية مثل فنلندا اليابان و كندا  ستطول المواسم التي تمتاز بوفرة المحاصيل في الوقت الذي سيحدث فيه تناقص في محاصيل القمح الذرة و فول الصويا على سبيل المثال .

الغابات :

لن تسلم الغابات من الإرتفاع المتوقع لدرجات الحرارة و فقط الأشجار ذات الأخشاب الصلبة القوية هي التي قد تتمكن من البقاء هذا إلى جانب ما سيحدث من إنتشار للأوبئة بزيادة الحشرات و الطفيليات التي ستجد من زيادة الحرارة بيئة مناسبة لها .

حياة البراري :

معظم الأنواع التي تنمو في البراري ستتعرض للإنقراض حيث ستعمل الحرارة على تغير أسلوب نموها و بالتالي ستضعف أو قد تختفي تماماً .

المحيطات :

سيحدث تغير في أماكن تواجد الأسماك حيث ستتغير عليها بيئتها فتلجأ إلى أماكن أخرى و كما أن الحرارة سترفع منسوب مياه البحر و بالتالي ستصبح هناك مناطق معارضة للإنقراض مثل بنغلادش المهددة بالغرق نتيجة لإرتفاع منسوب البحر .

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي