28 أيلول 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أشار تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) نشر الخميس إلى أنه بالإمكان خفض انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن تربية المواشي بنسبة 30% بفضل اللجوء بشكل أكبر إلى التكنولوجيات الجديدة وممارسات أفضل .

وأوضح التقرير أن 45% من هذه الغازات ناجم عن إنتاج العلف وتحويله و39% منها ناجم عن الابقار أثناء عملية الهضم و10% عن تفكك السماد ، وأن الباقي سببه تحويل المنتجات الحيوانية ونقلها .


وذكرت المنظمة أن هذا التقرير هو الدراسة الأكثر شمولية حتى اليوم حول هذا الموضوع .


وتعادل انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن كل الأنشطة المذكورة أعلاه 14,5% من الانبعاثات غازات الدفيئة  الناجمة عن الانسان وأنشطته .


ويمكن أن يساهم مربو المواشي في خفض هذه الانبعاثات بنسبة 30% باعتماد ممارسات وتقنيات أفضل في مجال غذاء الحيوانات وصحتها وتربيتها وإدارة السماد ، وباللجوء إلى تقنيات قلما تستعمل حاليا كمولدات الغاز الحيوي وأجهزة توفير الطاقة .


وقال رين وانغ نائب مدير عام قسم الزراعة وحماية المستهلك في الفاو إن هذه الاستنتاجات الجديدة تبين أن إمكانية تحسين أداء القطاع البيئي كبيرة .


وأضاف أنه مع ارتفاع الطلب على منتجات القطاع الزراعي الغذائي ، خصوصا من قبل البلدان النامية ، من الضروري أن يبدأ هذا القطاع بخفض انبعاثات غازات الدفيئة بغية المساهمة في التعويض عن زيادة الانبعاثات العالمية الناجمة عن ازدهار الانتاج الحيواني .

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي