22 أيار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

من المعروف ان مفهوم الإحتباس الحراري ازداد بسبب النشاط البشري وتعزى هذه الزياده بشكل اساسي الى ازدياد مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي يتم انتاج غاز ثاني اكسيد الكربون بشكل اساسي نتيجه احراق الوقود الاحفوري كما ينتج في عمليات تصنيعيه اخرى مثل عمليات تصنيع الاسمنت وازاله الغابات المداريه اظهرت القياسات الماخوذه من مرصد مونا لوا بان تركيز جزيئات ثاني اكسيد الكربون ارتفع من 313 جزئ في المليون في سنه 1960 الى 389 جزئ في المليون في سنه 2010 تزيد الكميات المرصوده حاليا عن توقعات الجيولجيون عن الحد الذي سيبدا به الجليد القطبي بالذوبان وبما ان غاز ثاني اكسيد الكربون هو من الغازات الدفيئه فان ارتقاع نسبته تساهم في امتصاص وبعث الاشعه الحمراء الى الغلاف الجوي والذي ينتج شبكه التسخين ، ووفقا لاخر تقرير للجنه الدوليه للتغيرات المناخيه من المرجح ان معظم الزياده الملحوظه في متوسط درجات الحراره العالميه منذ منتصف القرن العشرين راجع الى الزياده الملحوظه في تركيزات الغازات الدفيئه بشريه المنشا يستمر تاثير غاز ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي مده قرن من الزمان .


و في تعريف مفهوم الإحتباس الحراري ينقسم العلماء في تفسير هذه الظاهره الى من يقول انها ظاهره طبيعيه ، ان مناخ الارض يشهد طبيعيا فترات ساخنه وفترات بارده مستشهدين بذلك بفتره جليديه او بارده نوعا ما حدثت بين القرن 17 و 18 في اوروبا ، هذا التفسير في تقرير الاحتباس الحراري يريح كثيرا الشركات الملوثه مما يجعلها دائما ترجع الى مثل هذه الاقوال العلميه لتتهرب من مسئوليتها او من ذنبها في ارتفاع درجات الحراره ولكن اغلبيه العلماء والتي قد لا تنفي ان الظاهره طبيعيه اصلا متفقه على ان اصدارات الغازات الملوثه كالآزوت و ثاني اوكسيد الكربون يقويان هذه الظاهره في حين يرجع بعض العلماء ظاهره الانحباس الحراري الى التلوث وحده فقط .

و يربط العديد من العلماء بين المحيطات و التيارات الموجوده بها و بين درجه حراره الارض حيث ان هذه التيارات البارده و الساخنه عباره عن نظام تكييف للارض اي نظام تبريد وتسخين وقد لوحظ مؤخرا ان هذه التيارات قد غيرت مجراها مما جعل التوازن الحراري الذي كان موجودا ينقلب ويستدل بعض العلماء على ذلك بظهور اعاصير في اماكن لم تكن تظهر بها من قبل كما يربط بعض العلماء التلوث الحاصل بتغير في عدد حيوانات البلانكتون في البحار نتيجه زياده حموضه البحار نتيجه لامتصاصها ثاني اوكسيد الكربون ويفسرون ان التلوث الذي يحدثه الانسان هو مجرد الشعله التي تعطي الدفعه الاولى لهذه العمليه والبلانكتون يقوم بالباقي من اجل معرفة مفهوم الإحتباس الحراري .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي