29 أيلول 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

حذر الخبير النمساوى المتخصص فى شئون البيئة ميخائيل شتاودنجر اليوم من اختفاء الجزء الأكبر من طبقة الجليد المتراكمة على قمم جبال الألب الواقعة فى مدينة سالزبورج فى غضون 30 عاما مرجعا السبب إلى التغير المناخي والارتفاع المستمر فى درجة حرارة الأرض .

ودلل شتاونجر على صحة توقعاته بنتائج أحدث تقرير صدر الجمعة عن اللجنة الدولية للتغيرات المناخية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، موضحا أن نتائج التقرير التى استندت إلى آلاف الدراسات والبحوث العلمية فى مجال التغير المناخي  والبيئة تؤكد حدوث التغير المناخي  بشكل أسرع مما كان متوقعا فى السابق، وتلقى بمسئولية ارتفاع درجة حرارة الأرض على سلوك الإنسان بشكل رئيسى ومحذرا من أن التبعات مأساوية ولا يمكن السيطرة عليها .

وأشار الخبير النمساوى إلى نقاط هامة تضمنها التقرير الأممى الذى صدر فى 30 صفحة، لافتا إلى أن البيانات تدق ناقوس الخطر بسبب توقع ارتفاع مستوى سطح البحر فى المستقبل بمعدل أكبر وأسرع مما كان متوقعا ومستندا إلى دراسات تتوقع ارتفاع مستوى سطح البحر بواقع 82 سنتيمترا مع نهاية القرن الحالى .

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي