24 شباط 2014

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

ذوبان الجليد يزيد من مساحة اليابسة التي تمتص ضوء الشمس
ذوبان الجليد يزيد من مساحة اليابسة التي تمتص ضوء الشمس

إستطاع علماء أمريكيون من إستنتاج أن ذوبان الجليد في القارة المتجمدة الشمالية يؤدي لجعل سطح الأرض أكثر ظلمة ويؤثر بشكل كبير على إرتفاع درجات الحرارة .

وبما أن مساحة الجليد في القارة الشمالية في تناقص مستمر هذا يعني ظهور مساحات أكبر من اليابسة ، وهذا ما يقلل من عملية عكس ضوء الشمس .

ومع زيادة ظلمة الكوكب سيبدأ بإمتصاص كمية أكبر من ضوء الشمس ، وبهذا فإن الأرض تساهم في تسريع ظاهرة الإحتباس الحراري .

وفي دراسة قام بها العلماء على منطقة القطب الشمالي تم الحصول عليها من الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا الفضائية بين الفترة الواقعة بين 1979 و 2011 .

بينت هذه الدراسة أن المنطقة قد شهدت إرتفاعا في درجة الحرارة بلغ درجتين وتقلصت مساحة الجليد بنسبة 40% .

وقال أحد الباحثين بأن ذوبان الجليد هو السبب الأكبر في إرتفاع درجات الحرارة على الكوكب وليست الغازات المنبعثة والمنتجة لظاهرة الإحتباس الحراري .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

بيئة - الاحترار العالمي