11 آذار 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك



خطوة جديدة لايقاف فرص نجاح وانتشار الدراما التركية السريع والواسع حاول منتجو الدراما المصرية الاتجاه إلى طريقة جديدة للتعامل مع تلك الظاهرة التي ساهمت في وقف حال المسلسلات المصرية بالاضافه الى الظروف السياسية والأزمات المالية التي تهدد مستقبل الدراما المصرية ، فبعد أن باءت بالفشل كل المحاولات لايقاف بث المسلسلات التركية لجأت أسرة مسلسل تحت الأرض والذي من المقرر أن يقوم ببطولته الفنان الشاب أمير كرارة ، في أول بطولة درامية مطلقة له ، إلى الاتفاق والتعاقد مع النجمة التركية سونجول اودن بطلة مسلسل نور الشهير والمشهورة جدا في العالم العربي ، و المنتج صفوت غطاس يحاول جذب بعض النجوم الأتراك في مسلسله الجديد قلب أم ، والذي من بطولة الفنانة القديرة سميرة أحمد ، على أن يتم ترجمة ودبلجة أصواتهم في المسلسلين إلى العربية .

 

لماذا استعان المنتجين المصريين بنجوم اتراك ؟

قيام المنتجين المصريين بالتفكير في الاستعانة بمثل هؤلاء النجوم يثير التساؤل حول الأسباب وراء ذلك تزامنا مع الانهيار التدريجي لجماهيرية الدراما المصرية أمام منافستها التركية وتهافت القنوات الفضائية على شراء حقوق بث المسلسلات التركية أعاد إلى ذاكرتنا تجربة النجوم السوريين في المسلسلات المصرية ودخول بعضهم في السياق الدرامي دون ضرورة ونجاح البعض الاخر .

صرح المنتج صفوت غطاس في تصريحات خاصة حول الاستعانة بممثلين أتراك : المسلسل الجديد قائم على إنتاج تركي مصري مشترك ولا توجد أغراض تجارية ثانية ولا صحة لوجود النجوم التركيين في المسلسل بدون هدف درامي وعلينا الخروج من حيز الدراما المحلية الضيق إلى تحقيق سوق فنية مشتركة وأسواق درامية جديدة وتجربة الإنتاج التركي المصري ليست وليدة فقديما كان يتم انتاج أفلام ومسلسلات من إنتاج أجنبي وبمشاركة ممثلين أجانب فلا عيب في ذلك .
رأي النقاد في مشاركة النجوم الاتراك في المسلسلات المصرية :

لكن بعض النقاد أكدوا أن الهدف الرئيسي ، الذي غفل عنه غطاس ، هو إثبات الدراما التركية وجودها على الساحة العربية وانجذاب الجمهورلها لهذا أراد أن يضفي على مسلسله الجديد طابعا تركيا وضمان إقبال جماهيري ضخم وبلا شك أن الغرض تجاري في المقام الأول وفي حال نجاح التجربة ماديا وجماهيريا ، ففي هذه الحالة فسنكون أمام ظاهرة جديدة يقتدي بها زملاؤه المنتجون .

رأي الممثلة سميرة احمد بفكرة الترويج لمسلسلها بالاستعانة بممثلين اتراك ؟

و الفنانة سميرة أحمد رفضت فكرة الترويج لمسلسلها بالاستعانة بممثلين أتراك ، وأكدت أن الفكرة اقتضت الاستعانة بهم وليس محاولة للتملص بالدراما التركية أو خطف جزء من نجاحها فالدراما المصرية قوية لن تتأثر بها و استعانت قبل ذلك بممثلين متعددي الجنسيات قديما ولم تتاثر ، ولكن فكرة المسلسل وجبت الاستعانة بهم مع أن مصير المسلسل مجهولا إلى الان .

رأي المنتجة دينا كريم :

و المنتجة دينا كريم ، فقد عللت أيضا الاستعانة بـالممثلة التركية الشهيرة نور الى حاجة النص الدرامي إلى شخصية تركية ، مع اعترافها بأن الممثلة التركية ستتقاضى أجرا قليلا .

و ذكرت المنتجة دينا كريم : رأينا أن النجمة التركية سونجول لديها ثقافة وفكرة واسعة حول الدراما المصرية وأبدت استعدادها للمشاركة في المسلسل ولم تغال في الأجر ، و المسلسل يحتوي على ممثلين أجانب اخرين ، وهذه ليست جديدة على الدراما المصرية فقديما كان يشترك الأرمنت والأتراك واليونانيون في المسلسلات والأفلام المصرية ، إضافة إلى مشاركة نجوم مصريين مثل عمرو واكد في الأعمال الفنية الأجنبية ، وهذا لصالح الفن المصري وليس ضده .

اوضحت المنتجة دينا كريم ان الدراما المصرية تعاني من أزمات عصيبه قد تعصف بالموسم الدرامي هذا العام وتوقعت تناقصا شديدا في عدد المسلسلات الخارجة إلى الشاشة الصغيرة في شهر رمضان .

رأي الناقد الفني طارق الشناوي :

الناقد الفني طارق الشناوي ذكر ان : فكرة الاستعانة بالنجوم الأتراك تفتح المجال أمام تخفيض النجوم المصريين أجورهم الهائله في ظل الأزمة الاقتصادية لهذا فان اول الاسباب التي دفعت المنتجين إلى ذلك هي الأسباب التجارية الناتجة من الإنتاج المشترك أو ترويج المسلسل أو في أجور الممثلين ولكن علينا أن ننتظر لعرض الممثلات للحكم على هذه التجربة و ذكر الناقد الفني طارق الشناوي إلى أن في حال نجاح التجربة سيطلب النجوم الأتراك أجورا ضخمة للمشاركة في المسلسلات المصرية ، مؤكدا على تفاقم شهرتهم في الوطن العربي بالنسبة إلى موطنهم الأصل تركيا .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

يعرض في رمضان - مسلسلات