20 كانون2 2014
صفات وأشكال وأسماء كلاب الظلام
صفات وأشكال وأسماء كلاب الظلام

عندما كان كوليريدج يكتب روايته صقيع بحار قديم ، ربما كان حاضرا في ذهنه ذلك الرعب التي من عالم آخر ، والذي كان يروع قلوب المسافرين ليلا أثناء ترحالهم في أرجاء بريطانيا ولعدة قرون ، نتكلم هنا عن ظاهرة تجسد الكلب الأسود.

تتجسد تلك الكلاب السوداء بعدة أنماط ، حيث يأتي النمط التقليدي للتجسد بشكل كلب صيد ضخم بشعر أشعث كبير وعيون متقدة كالنار ، يقترب حجم هذا الكلب عادة ( كما يصرح عنه ) من حجم عجل من البقر ، وفي حالات أخرى لا تكون جميع تلك الكلاب سوداء اللون ، كما أنها ليست كلها ضخمة الحجم أو تمتلك شعرا بارزا .

شكلها وصفاتها

ومع ذلك هناك قواسم مشتركة تجمع فيما بينها ، وهي أنها جميعا تكشر عن أنيابها مزمجرة وتحوم في الأزقة المنعزلة ليلاأو أثناء فترة الغسق إحمرار الشمس عند المغيب .

كما أن لها عادة غير مريحة تتمثل بملاحقة وتتبع المسافرين الذين يمشون بمفردهم ، وتسير جنبا إلى جنب من المسافرين فتتعقب خطواتهم وهي خلفهم مثيرة جوا من التوتر والخوف في نفس المسافر إذ لا يتجرأ حتى على التلفت خلفه ، ويزعم أن الموت يطال من يرى أحدها في بعض المناطق وفي مناسبات نادرة تؤدي المواجهة المباشرة مع تلك الكلاب إلى الموت الفوري كما يروي البعض .

أسمائها

ولهذه الكلاب أسماء معروفة بحسب مناطق مختلفة من بريطانيا حيث تسمى شريكر وتراش في الجزء الشمالي الغربي و بادفوت في يوركشاير و بلاك شك يعني كلب الغسق في مقاطعة ويلز .

غرائب ما وراء الطبيعة - غرائب أخرى

Search