20 أيلول 2012

في أعماق البحر
في أواخر سنة 1993شاهد طاقم سفينة فرنسية أشلاء حديدية تطفو على الماء ، وتنبعث من قلبها أضواء قوية وساطعة .

لكن عندما بدأت السفينة تقترب منها غاصت في أعماق البحر بشكل سريع ، وانطفأت أضواؤها محدثة صوتاً حاداً مزعجاً ، وهو ما دفع بربان السفينة إلى تكليف اثنين من الغواصين لمعرفة أين اختفت هذه الأضواء وما هو مصدرها .

فماذا حدث بعد ذلك :

لقد شاهد البحاران بعد غوصهما في أعماق البحر جسماً مثلث الشكل محاطاً بهالة من الأضواء ، وأسفله وقفت أجسام قصيرة تحمل في يديها النحيفة آلات تشبه المخالب ، وتنقب وسط الرمال عن شيء محدد .

لكن بمجرد أن أحست بوجود الغواصين اختفت هذه الكائنات ، وغابت داخل الجسم المثلث الذي ظل لفترة ينطلق بسرعة إلى الأمام تارة ، وإلى الخلف تارة أخرى ، وفي هذا الصدد قال جيم كارفو أحد هذين الغواصين : إنه أمر يبعث على الحيرة و الاستغراب ، ذلك أن الأشياء الحديدية لا تطفوا على الماء بسبب ثقلها ، كما أن التكنولوجيا الحديثة المستعملة في مجال البحار لم تتوصل إلى غواصة تسير إلى الخلف بتلك السرعة العجيبة .

غرائب ما وراء الطبيعة - غرائب أخرى

Search