26 كانون2 2014
أغرب حالة إنتحار مسجلة في التاريخ
أغرب حالة إنتحار مسجلة في التاريخ

في 23 مارس 1994 كان الطبيب الشرعي يعاين جثة رونالد أوبوس ، وكتب في تقريره أن سبب الوفاة هو طلقة في الرأس .

وكان رونالد قد ألقى بنفسه من مبنى مكون من عشرة طوابق ، وأثناء سقوطه بإتجاه الأرض ، أصابته طلقة في رأسه أتت من المبنى المجاور توفي على إثرها على الفور ، وكان بالإمكان إنقاذ رونالد لأنه كان متوجها نحو شبكة لحماية عمال النظافة لولا أن أصابته الطلقة في رأسه .

دارت الأسئلة ووضعت علامات الإستفهام عن مصدر هذه الطلقة التي قتلت رونالد ، وخلال التحقيقات تبين للشرطة أن هذه الطلقة خرجت من الشقة المقابلة أثناء مشاجرة بين رجل مسن وزوجته العجوز ، فقد كان هذا الرجل المسن يهدد زوجته بمسدس وعند ضغطه على الزناد خرجت الطلقة وأخترقت النافذة ، ولكن في إفادة الرجل المسن قال انه كان متأكدا بأن المسدس كان فارغا من الطلقات وقالت زوجته نفس الكلام فهما على خلاف مستمر ودائما ما يستعمل الزوج المسدس للتهديد ويكون فارغا .

لكن في القضاء والقوانين يبقى الرجل المسن مذنبا ، ولكن طرح سؤال جديد وهو من الذي وضع الطلقة داخل المسدس .

وكانت المفاجأة عند التحقق من الجثة بأن هذه الجثة كانت لإبن هذين الزوجين رونالد ، وهذا ما حير الخبراء والمحققين لأنه يلزم قناص ماهر متمرس ليطلق مثل هذه الطلقة القاتلة أثناء سقوط الجسم فكيف لرجل مسن أن يفعل هذا .

وكانت المفاجأة الاكبر عندما شهد احد أصدقاء رونالد بأنه كان معه عندما وضع الطلقة في المسدس قبل أن ينتحر بيومين ، لأن رونالد يعلم أن أبويه يتشاجران دائما ويستعملان المسدس للتخويف ، وكانت علاقة رونالد سيئة مع أمه التي كانت تمنع عنه النقود وقرر الإنتقام بهذه الطريقة .

لذلك يكون رونالد هو المتسبب في وفاته وتم تسجيل القضية بأنها إنتحار وكانت أغرب قصة إنتحار في التاريخ تم تسجيلها .

غرائب ما وراء الطبيعة - تجارب واقعية

Search