8 أيلول 2013

تحتل الخرزة الزرقاء والكف مكانة هامة في الثقافة الشعبية للمجتمعات العربية المسلمة وأيضا اليهودية ، فلا يكاد يخلو منها صدر امرأة أو سيارة ، فالناس يعتقدون أن بها قوى سحرية تحصن حاملها من المخاطر وتقيه من العين الحاسدة أو تدرأ عن سيارته الحوادث

وتعلق عادة كقلادة حول الرقبة وتعرف الخرزة الزرقاء أيضا باسم خمسة وخميسة في اللهجة المصرية ، ولكن لها أسماء أخرى أقل شهرة فهي تعرف لدى المجتمعات الإسلامية باسم بـ يد فاطمة إشارة إلى فاطمة الزهراءعليها السلام وهي بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسميها بعض اليهود بـ يد مريامإشارة إلى مريام التي ورد ذكرها في التوراة وهي أخت النبيين موسى وهارون عليهما السلام

فرضيات حول نشأة الأسطورة

اختلفت الفرضيات التي تتحدث عن نشأة تلك الأسطورة وكثرت الأقاويل حولها ولكن نذكر بعضا منها :

أصل فينيقي

يختلف تفسير رمز الخرزة الزرقاء تبعا للمذهب والدين ، فيعتقد بعض المسلمون السنة أنها تشير إلى أركان الإسلام الخمس بينما يعتقد بعض الشيعة أنها تشير إلى أهل الكساء الخمس أما اليهود فيعتقدون أنها تشير إلى كتب التوراة الخمس أسفار موسى ولكن لعلماء الآثار وجهة نظر أخرى فهم يرون أن منشأ جميع تلك الإعتقادات لدى الديانتين يعود بجذوره إلى الفينيفيين جيث كانوا يقدسون تانيت آلهة القمر الحارسة في مملكة قرطاج بذلك الرمز فالدائرة في وسط الكف ترمز للقمر

رمز لتهديد الرومان

من المعتقد أن الشعوب السامية التي سكنت أطراف البحر المتوسط هي التي رسمت الكف الذي يحمل العين الزرقاء بهدف ترهيب الرومان الذين استعمروا بلدانهم في حقبة من التاريخ ، و ربما كانت العيون الزرقاء هي الصفة التي ميزت الرومان عن الشعوب المستعمرة آنذاك ، وهو تعبير صريح عن لرفضهم للمستعمر الجديد ، فكانوا يحملون عصا وفي أعلاها ذلك الرمز المخيف الذي يهدد باقتلاع أعينهم أو يكتفون بإلصاقه على أبوابهم وفيما بعد أصبحت رمزا للحماية من كل شر يحملونه في أعناقهم كقلائد أو يعلقونه على جدران منزلهم

صلة بسحر الأرقام

ربما كان للأسطورة صلة بطقوس السحر التي تؤمن بأن لكل عدد ولكل حرف خصائص ودلالات ، فالعدد خمسة وكف اليد بها ذبذبات طاقة الدفاع التي تمنع الأذى عن جسم الإنسان أو ما يخصه إذا ما دفعت في وجه الحسود·وفي بعض المجتمعات العربية تدفع المرأة بكف يدها بعد فرد الأصابع الخمسة في وجه من تظن أنه يضمر الحسد لها فتنطق باسم العدد خمسة ومضاعفاته أو أية كلمات مرتبطة به كقولها اليوم الخميس

المصدر :

غرائب ما وراء الطبيعة - أساطير وخرافات

Search