29 تشرين1 2011

المدرج الروماني في عمان الاردن

المدرج الروماني :يقع في الجزء الشرقي من العاصمة الاردنية عمان على سفح جبل الجوفة وهو مسرح روماني وتقع الى جانبه ساحة الفورم وتبلغ مساحتهما معا ما مجموعه 7,600 متر2 ويعود تاريخ بنائهما على الارجح الى القرن الثاني الميلادي و تحديدا بين عامي 138م و 161م ابان عهد القيصر انطونيوس بيوس ويتسع المدرج الروماني يتسع المسرح 6,000 متفرج اي يعد اكبر من المسرح الجنوبي في جرش الذي يتسع الى 4,000 حتى 5,000 متفرج

ويستعمل حتي يومنا هذا للعروض الفنية حيث جودة نظام الصوت فيه وكان يبلغ علو بناية منصة المسرح الاصلية حوالي ثلاث طوابق  اي اعلى من الاعمدة في ساحة الفورم وكان هناك معبد صغير في اعلى المسرح  منحوت في الصخر وكان به تماثيل للالهة الرومانية والمدرجات مقسمة الى 44 صفا في ثلاث مجموعات رئيسية وكانت مجموعة الصفوف الاولى تستعمل لعلية القوم وكبار الشخصيات بينما كانت مجموعات الصفوف الثانية والثالثة مخصصة لباقي الشعب ويوجد متحفان صغيران على جانبي المسرح متحف الحياة الشعبية ومتحف الازياء الشعبية الاول يحكي تطور حياة سكان الاردن واستعمالهم للادوات والاثاث على مدى القرن السابق و خاصة حياة الريف والبدو والمتحف الثاني يتناول مواضيع ازياء المدن الاردنية والفلسطينية التقليدية والحلى وادوات التزيين التي تستعملها النساء وهناك غرف خلف منصة المسرح يستعملها الفنانون لتغيير ثيابهم وللتحضير للظهور امام الجمهور.

اكتشف المدرج الروماني بالصدفة فقد كان هذا الموقع يشغل تلا ترابيا اطلق عليه تل كوم الدكة البعض يعتقد انه تل البانيوم الذى ذكره استرابون نسبة الى الاله بان واكتشف المبنى اثناء ازالة التراب للبحث عن مقبرة الاسكندر الاكبر بواسطة البعثة البولندية فى عام 1960 اطلق عليه الاثريون اسم المسرح الرومانى عند اكتشاف الدرجات الرخامية وكان ذلك بواسطة البولنديين انفسهم ولكن ثار جدل كبير حول وظيفة هذا المبنى الاثرى.

واصلت البعثة البولندية بحثها بالاشتراك مع جامعة الاسكندرية الى ان تم اكتشاف بعض قاعات للدراسة بجوارالمدرج الروماني فى شهر فبراير 2004 وهذا سوف يغير الاتجاه القائل بان المدرج الرومانى هو مسرح فهذا المدرج من الممكن انه كان يستخدم كقاعة محاضرات كبيرة للطلاب وفى الاحتفالات استخدم كمسرح وهو يعتبر الاثر الوحيد فى مصر من المبانى الدائرية والذى يرجع الى العصر الرومانى قسم المبنى الى جدارين متداخلين على شكل حرف U.

ارضية الساحة الاوركسترا كانت تكسوها بلاطات من الرخام وعند طرفى الجدار الداخلى وفى ارضية الاوركسترا توجد دعامتان مربعتان من الرخام تحمل كل منهما نقشا محفورا بآلة حادة  ويسبق الاوركسترا جهة الغرب صالتان مستطيلتان بينهما ممر يتصل يارضية الاوركسترا مما يؤكد انه كان يطل على الشارع الرئيسي المكتشف الى الغرب من المدرج والمسمى تجاوزا شارع المسرح
وكان يحد المبنى غربا جدار ضخم يمثل واجهة المدرج الروماني المطلة على الشارع مازالت بعض اجزاء منه الى الجنوب موجودة كان هذا الجدار يتخلله مدخل يؤدى الى المدرج عند المنتصف اما سقف المدرج الروماني المفقود حاليا فمن المؤكد انه كان على شكل قبة مبنية بالطوب الاحمر حيث تم العثور على بقايا اجزاء تنتمى لقبة تغطى الجانب الشمالى من مقاعد الاوديتوريوم ويبدو ان القبة قد تهدمت وسقطت فى اتجاه الشمال حيث غطت الجزء الشمالى فقط من مقاعد الاوديتوريوم بينما ظل الجزء الجنوبى مكشوفا فهبطت معظم مقاعد الرخام منه لتستخدم فى شواهد القبور.

 

 

غرائب ما وراء الطبيعة - آثار وحضارات

Search