2 تشرين2 2013

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

جون كيري للمرة الأولى في مصر منذ الانقلاب
يبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري زيارة لمصر يوم الأحد المقبل هي الأولى له منذ انقلاب 3 يوليو الماضي والذي عزل فيه الجيش الرئيس محمد مرسي ، وتأتي في وقت يسود فيه التوتر العلاقات بين القاهرة وواشنطن بعدما علقت الولايات المتحدة بعض مساعداتها العسكرية لمصر .

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن كيري سيمكث في القاهرة ساعات قليلة ، وتأتي زيارته ضمن جولة له تشمل دولا أخرى في الشرق الأوسط يبدؤها يوم 3 نوفمبر الجاري وتستمر حتى يوم 11 من الشهر نفسه . واقترح كيري الأسبوع الماضي زيارة القاهرة ، على أن تتضمن الزيارة اجتماعا مع ممثلي المجتمع المدني المصري .

وفي مؤشر على توتر العلاقات بين البلدين ، قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي الشهر الماضي إن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة تشهد اضطرابات الآن قد يعاني منها الشرق الأوسط بأسره .

وأكد في تصريحات لصحيفة الأهرام الحكومية أن مصر اعتمدت على المساعدات الأميركية لفترة طويلة للغاية ، وأن واشنطن مخطئة في افتراض أن مصر ستسير على نهجها طوال الوقت .

وفي 10 أكتوبر المنصرم ، علقت الولايات المتحدة معظم مساعداتها لمصر البالغة 1 . 5 مليار دولار ، منها 1 . 3 مليار دولار مساعدات عسكرية ، بسبب ما وصفتها بحملة القمع الواسعة ضد أنصار الرئيس المعزول .

وجاء هذا القرار بعد أيام من مقتل 57 متظاهرا في مصر معظمهم في القاهرة خلال احتجاجات لمتظاهرين يوم 6 من الشهر الماضي ، في خضم حملة أمنية كبيرة تقوم بها السلطات المصرية ضد أنصار مرسي .

وتصاعدت هذه الحملة بعد فض اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقوة يوم 14 أغسطس الماضي ، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والجرحى ، كما تم اعتقال عدد كبير من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي وعدد من أنصاره .

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أخبار عربية - اخبار مصر